في مقارنة الأسعار الأخيرة لمجلة ال Economist صنفت عمّان أغلى مدينة عربية استناداً الى أسعار 150 منتجاً تتضمن السكن و الخدمات و المواد الأساسية و الملابس و التنقل و ما يجعل ذلك مثيراً للإهتمام هو أنها ليست من المدن الأولى في مؤشرات الإقتصاد، فمدن ثرية مثل دبي و الدوحة و الرياض تتجاوزها بكثير فالسؤال هنا و هو موجه لسكان عمّان بالأساس، هل يقابل ذلك دخل مرتفع ؟ و هل يستطيع السكان بأجورهم الإيفاء بمستلزماتهم الأساسية ؟ ما سبب حلولها قبل المدن الثرية و هل لذلك علاقة بالدعم الحكومي ؟ ما يثير اهتمامي أيضاً هو ماذا لو قررت دول مثل مصر و تونس و الجزائر رفع الدعم تماماً عن المواد الأساسية و المحروقات، هل سيصاحب الإرتفاع الجنوني في الأسعار ارتفاع في الأجور و مستوى المعيشة ؟