مقال فقير و ممول , بدون ذكر ان الكاتب يسبق اسمه حرف "د" , مقال يخدم فكر احد اطراف النزاع

اليوم لا خيار أمام العرب سوى المصالحة مع إسرائيل، وتوقيع اتفاقية سلام شاملة، والتفرغ لمواجهة المشروع الإيراني في المنطقة، وبرنامجها النووي، ووضع حد لتدخلاتها في الشؤون العربية، وهو خيار لا يقبل أي تبرير أو تأخير، أو حتى مساومات ومزايدات على القضية الفلسطينية؛ لأن إيران تشكّل تهديداً مباشراً على الكل.

لكن السؤال هو متى تفرغ العرب لقضية فلسطين ؟

لطالما اهتممت بالسياسة والاقتصاد والميمز والكيك، الا تخطط لتنويع فكرك والاختلاف قليلا؟


السياسة

مجتمع لمناقشة الأخبار والمستجدات السياسية العربية والعالمية

14.8 ألف متابع