بالتأكيد لاحظتم ما حدث في إقليم كاتالونيا الأيام الماضية حيث صادق برلمان الإقليم علي حق تقرير المصير (الإستفتاء) و هو بقاء كاتالونيا أو عدم البقاء ضمن الإتحاد الإسباني و بالطبع تظل هذه العملية الديمقراطية الطبيعية و إستذكاراً بإستفتاء أسكتلندا عام 2014 حيث جري الإستفتاء بطريقة ديمقراطية وصوت الأسكتلنديون بنسبة 55.42% لصالح البقاء تحت السيادة البريطانية

و لكن بما أنها عملية طبيعية قد تجري في أي بلد ديمقراطي في العالم.

لماذا قمعت الشرطة الإسبانية هذا الإستفتاء و خصوصاً أن إسبانيا من الدول المحسوبة علي المعسكر الغربي الذي يتشدق بحرياته ؟

و بالطبع لنستذكر أحداث مصر عام 2013م حيث وصل الإخوان المسلمين بطريقية سلمية و ديمقراطية إلي السلطة و مع تعارض مصالح الدول صارت الديمقراطية مجرد هراء.

و بالطبع هذا الأمر يأتينا إلي سؤال اخر لماذا عندما تصل الأحزاب ذات الأيدولوجية الدينية إلي السلطةبطريقة ديمقراطية تتم مهاجمتها بشكل شرس وكأنهم مغتصبون للسلطة ؟