البرنامج الدي كشفه تقارير اخيرة للكونغرس امريكي حول ميزانية 13 مليار دولار شاركت بها امريكا عبر استخباراتها لللاطاحة بالدولة السورية وشاركها كل من الاستخبارات القطرية اضافة الى استخبارات السعودية التي مولت سابقا برنامجا مشابها للاطاحة بصدام حسين اسمه نادي سفاري مع دعم لوجيستي من استخبارات اسرائيلية و اردنية وتركية لايصال دعم للجماعات المسلحة في سوريا