الولايات المتحدة هي امبراطورية عظمى(بشكل عصري) ذات نفوذ سياسي/عسكري/مالي في كل ارجاء العالم تقريبا

القاريء الجيد للتاريخ المعاصر عندما يقارن و ضع اميركا اليوم و يقارنه مع نهاية الحرب العالمية الثانية او بعد سقوط الاتحاد السوفييتي

سيدرك ان تلك الامبراطورية في حالة تراجع كبير خصوصا في الجانب الاقتصادي ثم السياسي

وهذه حالة طبيعية لاي امبراطورية لها فترة صعود ثم هبوط بسبب وجود منافسين و اسباب داخلية

برأيكم من سيرث هذه الامبراطورية(بعد 25 الى 50 سنة)

الصين ام روسيا ام احد دول القارة العجوز اوروبا ام البرازيل او احدى الدول الاسلامية

او سنكون امام عالم متعدد الاقطاب حيث لا قوى عظمى بمفردها مهيمنة؟