في الأونة الأخيرة أصادف على الشبكات الإجتماعية مشاهد رعب لأناس يساقون إلى الموت بطريقة بشعة أمام الكاميرات وأمام أعين السلطات ، كلها تعَنْوَن أنها حدثت للمسلمين في بورما :

هل فعلا تحدث في بورما ؟

لماذا لم تواجه المنظمات الدولية ذلك ؟

لماذا لم تتصدى الدولة لتلك الممارسات ؟

لماذا يساقون أولئك إلى الموت دون أن يبدوا أي مواجهة ؟

مالذي يجري فعلا ؟

المرجو مناقشة الموضوع بحيادية وبدون مشاعر مسبقة ، لديك وجهة نظر وضحها لنا بما يجعلها قوية ، نحن هنا لنستفيد لا أن نتبادل المشاعر ، شكرا :)