• طوال 60 سنة، 1950 – 2010 ، بلغت ديون الرأسمالية أكثر قليلا من 60 تريليون$

في الخمس سنوات الماضية فقط، ما بين بداية 2011 – نهاية 2016، ارتفعت الديون إلى 153 تريليون بحسب أرقام البنك الدولي. أي بزياة نحو 90 تريليون!!!

  • ثمة دول عربية ارتفعت مديونيتها خلال عامي 2015 و 2016 بما يزيد عن مديونيتها منذ تأسيسها!!! هنا لا يصح الحديث عن خدمة الدين بل عن النهب الهائل والمنظم.

  • دولة عربية بلغت مديونيتها 30.5 مليار $. بنحو 136 ألف$ للفرد الواحد من السكان!!!

    ثم يخرج من يكيل الاتهامات، ويبرر سفك الدماء، ويتساءل مستنكرا: ما جدوى الاحتجاجات الاجتماعية؟ وأيهما أفضل الأمن؟ أم الفوضى؟ لكنهم لم يتساءلوا من هو المتسبب بهذه الكوارث والفوضى والدمار؟ وكيف السبيل إلى تلافيها؟

د.أكرم_حجازي