الكثير من المسلمين يعيشون في فنتازيا تاريخية

و يؤمنون انه باحياء عقلية القرون الوسطى عبر اقامة دولة الخلافة سيعود المجد و سنغزو و نهيمن على العالم

و كأن بقية العالم من غربيين و صينيين و هنود سيتوقفوا بلا حراك حتى تعود الخلافة و ينتظرون حتى تقوم بانشاء جيوش قوية لغزوهم

طيب لنفكر ماذا لو عاد الغرب لعقلية القرون و تبنى الدولة المسيحية و واجه المسلمين بنفس منطق تفكيرهم:

1- تخيير المسلمين باوروبا اما بالتنصير او بالطرد كما فعلت اسبانيا

2-شن حملات صليبية كبرى لاحتلال العالم الاسلامي

فالغرب يملك اقوى الجيوش و قادر على سحق الجيوش الاسلامية مجتمعة بالاسلحة التقليدية

فضلا عن امتلاكها ترسانة نووية قادرة على تدمير الكرة الارضية عدة مرات

3- بعد هزيمة الجيوش الاسلامية يحتل الاراضي الاسلامية و يقوم باخضاعها بمنتهى القوة و ليس كما يحدث اليوم(وفق قوانين العصر)

اي مدينة تثور يتم سحقها بالطيران و الصواريخ و ان لم يفد يستخدم السلاح النووي

و بالتالي سيكون امام المسلمين اما الموت او الخضوع التام

ليجري تنصير بالقوة من خضع لهم

طبعا الحمد لله عقلاء الغرب(وبقية الامم) اكبر من اتباع عقليات كهذه

و الا كنا رحنا فيها