بعد وصول المجنون دونالد ترامب إلى البيت الأبيض والإنقلاب الأبيض الذي حدث في السعودية بتعيين المتهور محمد بن سلمان وليا للعهد، فإن المنطقة العربية والإسلامية مقبلة على مزيد من الخراب والدمار وسفك الدماء.

للتذكير أن محمد بن سلمان هو أول من زار ترامب البيت الأبيض بعد تنصيبه، وبعد لقائه أدلى بتصريح مثير مفاده أن السعودية قادرة على نقل الحرب إلى الداخل الإيراني.

فهل تتحقق توقعات كيسنجر الذي قال بأن الحرب العالمية الثالثة على الأبواب وأن شرارتها تبدأ بحرب ببن السعودية وإيران والتي ستنتهي بإحتلال إسرائيل لسبع دول في الشرق الأوسط.

وأضاف كيسنجر أن من لا يسمع طبول هذه الحرب فهو أصم.

نسأل الله العافية.