في الأيام السابقة تم حجب وحظر مواقع الجزيرة الإعلامية الكبرى، وحصلت استهجانات كثيرة على مقولة الشيخ تميم بأنه خلق تحالفات جيدة مع إيران وأمريكا في آن واحد، وحماس وإسرائيل بنفس الوقت.

مما أحدث ضجة واسعة بين المجتمع.

في نفس الوقت أتت الإعلاميات المتطرفة لتسبب النزاع وتتهم الإخوانيين في حقيقة ولائهم، وتم كيل الاتهامات الموجهة من الجانبين بين حقيقة المواطنة والموالاة وهذه الأمور المطاطة.

وجاءت العربية وأكبرت القضية، فصرحت بأن قطر دولة عربية وحيدة وأن في مواجهتها مصر والكويت والإمارات والسعودية والبحرين!!

طيب،وماذا بعد؟

هل حقا أن هذه الأمور حاصلة لأن تصريحا من الشيخ خلال حفل تخريج المجندين؟!

ألم يأخذ الموضوع أكبر من حجمه؟

أم أن هذه نتيجة أرادها الحكام وذلك بتفريق الصفوف بعد الاجتماع الطارئ قبل أيام فيما يدعى بالقمة العربية الأمريكية!!

هل انتهت كل المشاكل العربية ليقوم هؤلاء السخفاء بتصعيد مالا قيمة له؟!!

ما حقيقة الأمور التي تحصل في الخفاء؟

لأنه من غير المنطقي إطلاقا حمل أشياء كثيرة بتلك الطريقة العقيمة، يبدوا لي أنها تصفية حسابات قديمة!!

إذا ما رأيك أنت وما شعورك داخل هذه المعمعة؟!