هذا مقال رائع استجمع فيه الأستاذ محمد مختار الشنقيطي روائع اللغة وإبداع الأئمة أصحاب الرأي والسداد،

حيث شرّح الاستبداد والطغيان ومصطلحاته وأعطانا نبذة عن مداخل الوثنية الفارسية التي دخلت للعرب والعربية.

ورغم أنه لم يتطرق لمعلومات وموضوع جديد، ولكنه جمع أطراف الحديث ووزنه بإتقان.

وأرشدنا عمن يجب أن يكون عليه الأمير او السلطان، "طبعا هذا مقال يدك ويدق في العمق بالنسبة لأولئك المستبدين العرب في ناحية النفط والغاز ^_^"

تفضلوا واستمتعوا :

http://blogs.aljazeera.net/blogs/2016/10/4/أوراق-الربيع-7-الاستبداد-وثنية-سياسية