بالصدفة دخلت موقع مدونات الجزيرة، مع كوني لا أفضله ولا اتفق معه ومع اسلوبه الاستفزازي واجندتهم السقيمة.

لكن بين الحين والآخر يطلع لنا كاتب نجيب يعبر عن حقيقة الحال وأسبابه ويصفه بطريقة ظريفة لا يمكن الاختلاف على إمكانية خطأها، وبصراحة لا أستطيع وصف جمال وروعة هذه المقالة لذلك أترككم مع رابطها لتستمتعوا بها ^_^

http://blogs.aljazeera.net/blogs/2016/10/9/مزرعة-الحيوان-النسخة-العربية