سؤال حقيقي، انا فعلاً لا أملك أدنى فكرة عن الأحداث اليوم، استيقظت على خبر تفجير في "بيشكتاش" في اسطنبول، والآن تعثرت بالصدفة على خبر تفجير في مصر "في كنيسة"

ما الذي يحصل؟ هل تبنى أحد التفجيرين؟ هل هما مرتبطين بشيء؟ ولماذا "كنيسة"؟


على الهامش، لا أدري متى سينتهي هذا الجنون، أياً كان من يقوم بهذه التفجيرات، إن كان يظن أنها تخدم مصالحه ولو بأي شكل كان، فهو مخطئ، كل ما يقوم به هو تهريج وسلب أرواح لا فائدة منه.