لدينا مجموعة من الإعلاميين العرب حقيقية لا نُحسد عليهم، كمية من الغباء والجهل لا تُكاد تصدق، عندما ألمح أحدهم صدفة بالتلفاز، حقيقة أسرح فيهم وأتساءل عن حقيقة تكوينهم، هل هم بشر مثلنا حقًا ؟

عقلي غير قادر على استيعاب كل هذا الغباء المنبعث من الشاشة، انحطاط في طريقة التقديم، في المحتوى الذي يُقدم للناس بإعتبارهم "بهائم عجماء"، انحطاط في أسلوب الكلام، في كل شيء ..

وعلى الجانب الآخر، أحيانًا بل نادرًا ما نجد إعلاميين يحترمون أنفسهم قبل إحترام المشاهد، وأنا أكتب هنا لا يحضر في ذهني سوى الإعلامي المصري يسري فودة، لم أصادف إعلامي يحترم نفسه ومشاهديه كما يفعل هذا الرجل، بغض النظر عن ميوله وقناعاته..

هنا لا أعني إتجاه بعينه، ولكن أريد أن نتبادل سويًا الآراء حول هذا الكم الهائل من الإعلاميين العرب، بغض النظر عن ميولهم السياسية/ الدينية/ إلخ ، فقط نختبره مهنيًا .. كرجل / امرأة يعمل في الإعلام .. هل يمتلك قدرات تؤهله للعمل كإعلامي؟ أم مجرد كائن أحمق لا يمتلك سوى الصوت العالي ويظل يصرخ ويُصدع رؤوسنا بما يُملى عليه ؟

بالنسبة لي هناك إعلاميين أجدهم مميزين حقًا؛ كالرائع جورج قرداحي، خديجة بن قنة، يسري فودة( المصري الوحيد)، جمال ريان ..

أما الحمقى فحدث ولا حرج، بإمكاني القول أن كل من يظهر في قناة مصرية هو أحمق بشكل أو بآخر، حتى وإن بدا رزينًا بعض الشيء، فقط متابعته لدقائق ستكشّف عن الكثير من الحماقة !

أيضًا فيصل القاسم .. لفترة طويلة كنت أعتبره إعلامي مميز، لكن بمرور الوقت اكتشفت هدفه الأول والأخير، أن تنتهي كل حلقة بضرب الضيوف لبعضهما البعض، ورغم ثقافته وأسلوبه المميز في التقديم والتحليل، إلا أنه أضاع كل هذا بسبب ما يحدث في كل حلقة، وكأنها لازمة أساسية لا يمكن للحلقة أن تنتهي بدون سب وضرب !

وأنت ماذا عنك ؟