بما أن هذا الجيل على ما يبدو سيفارق الحيـاة على الكوكب قبل أن يرى بلداً عربياً ديموقراطياً ( بالمعنى الصحيح لكلمة ديموقراطية ) ، فلابد أن يظهـر السؤال الاضطراري :

  • هل الديموقراطية ضرورية فعلاًَ لنرى هذه البلاد تعيش في رخاء وتقدم علمي واقتصادي ؟

صحيح أن اغلب بلاد العالم التي تعيش مناخاً ديموقراطياً بمعنى ( دوران النخبة - دوران الحكم بشكل مستمر - قوة البرلمان - نضج اتخاذ القرار ) .. يجعل هذه البلاد تعيش في رخاء اقتصادي وعلمي كبير ، حتى لو كانت معدومة الموارد مثل اليابان ..

لكن ، لابد ان نكون واقعيين ..فيما يخص هذه المنطقة المباركة من العالم ..

ثمة أمثلة لا بأس بها أبداً في العالم ، لدول أبعد ما تكون عن الديموقراطية ولكنها تحقق آداءً جيداً جداً ..

  • الصين .. حزب شيوعي واحد حاكم ، تكفي كلمة ( ديموقراطية ) ان تضع رأسك تحت المقصلة .. ومع ذلك بلد يحقق معدلاً خرافياً من النمو الاقتصادي ..

  • ايران .. هل ايران دولة ديموقراطية ( بالمعنى الحقيقي ) ؟ .. ومع ذلك ، لديها برنامج فضاء واقتصاد لا بأس به أبداً ..

  • كوريا الشمالية ؟ .. فلنتجـاهل هذا المثال ، مكـانه خاطئ تماماً هنا ..

  • روسيـا ؟ .. لا أعرف .. هل تعتقد أن روسيا دولة قوية أصلا ومتقدمة اقتصادياً وعلميـا ؟

لا أريد أن اخوض في الكثير من الامثلة التي تؤثر على رأيك .. لكن سؤالي الأساسي : هل تعتقد فعلاً أن الديموقراطية عنصراً ضرورياً ينبني عليه التقدم الاقتصادي والعلمي والتقني للأمم ؟

ام أن ( عقلية الحاكم ) كافيــة تماماً ، بغض النظر كونه ديموقراطياً أو ديكتاتورياً ؟