السلام عليكم جميعا

تنويه: سأتحدث في هذا الموضوع بصفة المخاطب والجمع و المبني على المجهول.. المهم أنا لا أستثني نفسي، شيئ آخر: هناك عبارات ربمّا لا يجدر بي قولها لكن سأقولها.. لأننا أحوج ما نحتاج اليه هو صفعة مدوية..

حينما تكتشف أنّ الأعذار الضبابية التي نغطي بها أفعالهم القذرة وهالات المجد التي نحيطها بهم هي أكثر شيئ يفسد شبابنا اليوم ويجعلهم دمى عمياء همها الوحيد هو حياة الغرب، حينما تكتشف أن اتخاذنا لهم كقادة وقدوة كالقطيع هاموا بنا في أي وادٍ رغبوا حينها تكتشف السبب الخفي وراء الهوة الكبيرة التي تفصلنا عنهم، هل رأيت في حياتك نعجة تفوقت على الراعي؟ Arabs got talent.. muslim face والقائمة تطول.. حتّى في الأسماء :o عجبا!! صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم -تبعناهم حتى الى جحر الضب-

هل تتذكر المرة الأولى التي سمعت فيها عن قضية نصف الساق في الإسلام، ألم نشتكي جميعا ونصف هذا الدين بالتشدّد.. نفس الشيئ مع اعفاء اللّحية ألا تتذكر!! (لسنا أصحاب الكهف، ربما السبب هو أنّ الصحابة "رضي الله عنهم" لايملكون وسائل لقصها لذلك يعفونها).. لكن عندما صنع الكفار سراويل قصيرة و أرسلوها الينا من هناك أصبحت موضة.. عندما أصبح لاعبوا كرة القدمم يعفون لحاهم.. ترى شبابنا كلّهم باللّحية.. لا ضير في ذلك لاداعي لأن نصف الغرب بالتخلّف الآن.. هل أنا كاذب؟

الغرب متفتح جدا ويحترم حرياتك كإنسان ولا يتدخّل في شؤونك الخاصة بل ومستعد حتّى لخوض الحرب ليكفلها لك، هذا ما جعل شبابنا اليوم يرتدي ثيابا عليها علم أمريكا ولا يرى مشكلة في ذلك، يلوّن سيارته بألوان بريطانيا، يرقص البالي، يغني الأوبرا وأين المشكلة.. مع أنّ الإسلام لم يترك شيئا جيدا لك ولأهلك ولمجتمعك إلّا وتحدّث عنه.. لكن للأسف الآن..!! أزحتَ راية الإسلام جانبا وبيدك رفعت علم فرنسا.

حينما ترى شخصا أُدخل السجن بسبب اعتدائه على الحيوانات.. وترى على النقيض شخص يسيئ الى فتاة (ذنبها الوحيد أنها ترتدي الحجاب) لا أحد يتدخّل، بل حتّى الشرطة أنفسهم يسخرون منها واصل وصفك لهم ببلد الحريات الآن.. ان كان لابأس أن تمشي عاريا في الشارع.. لابأس أن تمارس مثليتك الجنسية أمام الجميع بما أنّ البلد يحترمك (ويهمس في أذنك أن لا تقلق نحن بجانبك) بلد متفتح لا يتدخّل في شؤونك.. قل لي اذن ما دخلك في فتاة أرادت أن تخرج عارية أم خيمة تمشي على الأرض، هي لا تريدك أن تراها أيها القذر، هي حرّة ألست أنت من يدعي الحرية ؟؟ أم أنّك ستكون أول من يمهد لها الطريق وتنحني لها احتراما ان مشت عارية..

ماحدث في بروكسل مؤخرا، حدث في باريس سابقا وحدث في غابر الأيّام والأزمان.. لكن النتيجة نفسها.. العالم كلّه لفت أنظاره نحوهم وتفطّر حزنا عليهم ويشير بسبّابته نحونا.. والعرب بالطبع أول من يستنكر هذه الأحداث (رأيت في الأخبار بعض الدول العربية -لا أريد ذكرها- تدين وبشدّة هذه العمليات الإرهابية) لكن السؤال المطروح.. لماذا؟ لماذا أيها العرب تحاولون قدر الإمكان ابعاد التهمات عنكم وتباشرون برسائل الاعتذار.. هل اعتذر أوباما على ماحدث في الموصل قبل يومين من حادثة بروكسل؟؟ (1) لم يتكبّد حتّى عناء التفكير بذلك، هل تسابقت الأخبار لنشر ما حدث في العراق تحت مسمّى -كن أول من يسمع بالخبر- أم أنّ دمائهم فقط الغالية.. قد تقول أنّ الحكومات هي فقط الشريرة والشعب بريئ... أجل بريئ بما أنه ينام شبعان وراضي عن الثروات التي تسرق منا لصالحه.. هل رأيت فرنسي وغد وضع علم فلسطين في بروفايله؟ هل ترى في العالم احتجاجات و مضاهرات تقول يا ناس انظروا ماذا يحدث في السوريا.. هل أعلن العالم الحداد على موت أحمد ديدات كما أعلن العالم الحداد على بابا الفاتيكان (2).. هل أضاءت باريس برج الشر بعلم العراق كما فعلت مع علم بلجيكا.. لكن بالطبع من المستحيل أن يفعلوا ذلك بما أننا أهل الرضا والسلام كم يحب صديقي أن يصف الديّاثون.. هم يكرهوننا يطردوننا لا يريدون رؤيتنا.. هم يقولوا لنا ارحلوا ابتعدوا عنّا.. لماذا نلهث وراءهم لماذا نلتصق بهم ونمدحهم هكذا اذن !! صدق من قال العربي كالكلب كلّما ضربته كلّما سارع للعق حذائك..

قد تتساءل لماذا لا يقاطعون اقتصادهم بنا لما لا ينتزعون منا الأنترنت؟؟ هل فكرت ماذا سيحل بصديقنا الفايسبوك المسكين، كيف سيحقق مخططه الكبير من اسرائيل الصغيرة الى الكبيرة هكذا - بالمناسبة سيكون أول من سيعارض الفكرة بقناع الانسانية - كيف سيتجسسونا علينا بعدها.. من سيشعل اقتصادهم بدوننا أكثر من 20 دولة عربية مستهلكة !!

مع كل هذا يأتي عربي متخلّف فارغ الرأس يدّعي الحكمة ويقول أنا مسلم وأحترم جميع الأديان والمعتقدات.. هل تحترم معتقدات من يعتبرك بهيمة متعطشة للدماء -أنا لا أبالغ- أم هل تحترم من يستهزئ بأعرافك ويضحك قائلا "تجد الواحد منهم يتزوّج أربع نساء يا الهي هذا ليس انسان هذا وحش هذا آلة جنسية.." هل تحترم من يستهزئ بدينك و يقول عن الهك شهواني متعطّش للعنف وهناك حتّى ديانات تعتبره أنثى (تعالى الله عن هذه الصفات) ان كان الله أقوى وأقدس و أعلم من في الكون توعدهم بالعذاب الشديد كيف تأتي أنت يا أسفل السافلين وتدعي التحضر !!

ديانتك، معتقداتك، ديموقراطيتك ارم بها في الحمّام أو امسح بها خراك.. لا تحاول اقناعي بها.


(1) https://io.hsoub.com/go/37440

(2) http://goo.gl/r9vK1r