إذا أتم هذا المؤتمر أهدافه و أجندته ، فقد ضعتِ يا سوريا

للاسف يا صديقي الازمة السورية مرّت خلال الأيام الأخيرة بمنعطفات خطيرة جداً ، لن تمر أهداف المؤتمر و اهدافه بهذه البساطة بسبب وجود قوى عسكرية معارضة للمؤتمر جملةً و تفصيلاً و هذه القوى لا يستهان بها على سبيل المثال لا الحصر ( أحرار الشام - جبهة النصرة) و حتى الفصائل المؤيدة للمؤتمر كلواء زهران علوش و غيره ، الكثير من عناصر تلك الفصائل ضد سياسة قادتهم .

و التوجه الإعلامي بدأ بشيطنة جبهة النصرة الأمر الذي قد يؤدي إلى صراع جديد داخل الصراع الكبير !

اخالفك بموضوع جبهة النصرة ..

أجد التوجه لتلطيف صورتها القاتمة عن كونها (ذراع القاعدة في سوريا) إذ أن الولايات المتحدة في مأزق حرج قليلا .. وهو موضوع المعارضة المعتدلة التي قالت انها تسلحها تبين انها غير موجودة بهذه القوة الوهمية في الاساس أذا أين الأسلحة ؟ ومن هنا يبدو ان الاوامر صدرت من مكان ما بتأسيس ما اصبح يعرف بجيش الفتح و شاهدنا تصريح الجولاني بأن القاعدة لن يستخدم سوريا كمنصة للهجوم على اوروبا .. مطمئنة الولايات المتحدة .. بالتالي أخشى ما أخشى أن يصبح تنظيم القاعدة هو ممثل (الثورة المزعومة) للشعب السوري (أنت تخالفني بوجهة النظر عند هذه النقطة .. لكن عادي الاختلاف موجود) ... و هذا ما تروج له قناة الجزيرة (ذات الماضي العريق مع القاعدة) بوصفها لتنظيم القاعدة ب (الثوار) ضاربة بعرض الحائط دماء من ذهبوا في البداية عسى أن يبنوا وطنا أفضل .

إذا حدث هذا فعندها يمكنني القول ضعت يا سوريا 

P:

سأسألك سؤال بسيط هل أنت في أرض الجهاد أم أرض الأمان (الأن) ؟

ارض الجهاد هي ارض يتقاتل بها مجاهدون من هذا الطرف ومجاهدون من الطرف الآخر (مع اختلاف وجهات النظر) لذا افضل تسميتها (الجبهة) .

الآن في أرض آمنة لايتقاتل عليها سوى اللصوص و الخاطفون و تجار الأزمات وليس الجيش والقاعدة وغير ذلك .

بالمناسبة كنت قد كتبت ردا طويلا على الموضوع وضحت فيه اكثر من جانب ووجهة نظر .. لكن لسوء/حسن الحظ اغلقت النافذة وهو لايزال (قيد الارسال) و ضاع الرد ^_^ و لا اتحمل اعادة كتابته لاسيما من الهاتف ..

باختصار انا ايضا ضد المؤتمر لكن لسبب آخر يطول شرحه ... لا داعي له (:

باختصار انا ايضا ضد المؤتمر لكن لسبب آخر يطول شرحه ... لا داعي له (:

لماذا لا داعي له ؟ تكلم و أفصح عما في رأسك

هههه قلت لك كتبت تعليقا طويلا وأغلقت النافذة قبل ان يكتمل النشر ..

من الصعب إعادته..

التعليق ببساطة أكثر .. ان المؤتمر كان مع أطراف لا تمتلك على الأرض شيئا يذكر .. فلمؤتمر خارج نطاق تنظيم الدولة والحكومة السورية والقاعدة وهم الأطراف المسيطرون على الأرض .. أما المجتمعون فهم أما من جماعة (ثوار الفنادق التركية والسعودية) أو من ممثلين عن قوى تسيطر على قرية او اثنتين في منطقة نائية p:

بالتالي ليس بيدهم سوى الكلام والقرارات الشفهية .. من يريد التفاوض فليتفاوض مع المسيطرين وليس فلولهم .

السياسة

مجتمع لمناقشة الأخبار والمستجدات السياسية العربية والعالمية

10 ألف متابع