أصاب فيما قال ، لكن المشكلة ما هي تداعيات هذا الأمر البعيدة ؟ و أنا أعني هنا بعد الحرب ، مثلاً ما الذي سيحدث ؟ ستكون سوريا أفغانستان أخرى ؟ أم سيكون هناك قيادة رشيدة تستفيد من النجاح (الافتراضي) في هذه الحرب و تجمع حولها المسلمين مره أخرى ؟

  • أولا التعليق على العنوان : صحيح الشعارات الفارغة لم تعد تؤثر في أحد ومن أمثلتها ماذكرته عن علمانية وديموقراطية لكن هناك المزيد .. مثل حرية،، خلافة .. جهاد كلها تبين انها مصطلحات تم أستخدأمها في الآونة الأخيرة لتحقيق مآرب مستعمري القرن الماضي أي كما كان هناك موضة الاشتراكية الديموقراطية و ضد الأقطاع في بعد الحرب العالمية الثانية التي ساقوا الناس كلرعاع والآن نفس الشيء لكن مع تبديل المصطلحات .

  • التعليق على المقال: بداية .. واضح ان الموقع ليس موضوعي بل بعتبر من يسقط من الحكومة قتلى ومن اتباع علوش شهداء .. حسنا لامشكلة فهناك مواقع مع هذا ومواقع مع ذاك كالعادة .

والمقال يفسر الوضع طائفيا وهذا اسوأ شيء في الحرب .. مثلا اذا فجرت القاعدة سوقا شعبيا لانه يتبع احدى الطوائف الكريمة لا نسمع احد بتذمر لكن عند استهداف الطيران الروسي لمكان ويسقط ضحايا مدنيون تعتبره مؤامرة على الطائفة السنية الكريمة ... عسى ان نفهم مافعلت الطائفية بالمسلمين .

طالما مجموعة من المجرمين يقاتلون بعضهم من أجل الحكم ومن أجل البترول .. فسيفمونكم عبر اعلامهم (ياكن تبعدون عن سوريا آلاف الكيلومترات) انهم مجاهدون في سبيل الله والطرف المقابل يروج لنفسه كذبا انه يكافح الأرهاب 

(ولعن الله كلاهما )

أعرف من الصعب ان تصدقوا هذا وأن اولادكم سيتربون على وضع الخنجر في المكان الخاطئ لكن هذا ليس خطأكم فلو كنت مكانكم لفعلت ذلك لكنه مشكلة عدم معرفة العدو من الصديق والبناء عليها.

كنت أود أن أنتقد الديمقراطية ، لكن ارتأيت أن لا أفعل لعلمي المسبق بأن الموضوع الذي سأكتبه سيختفي بعد أن تنهال عليه التقييمات السلبية ، لأن الموضوع ليس فقط فيه انتقاد للديمقراطية ، بل حتى إشادة بالانقلابات العسكرية و التي أراها أنقذت البلدان التي وجدت فيها هذه الديمقراطية .

وله الحق فما السبب أصلاً لدخول إيران أو روسيا إلي الحرب ألم يكن النظام السوري ؟


خلافة .. جهاد كلها تبين انها مصطلحات تم أستخدأمها في الآونة الأخيرة لتحقيق مآرب مستعمري

الجهاد ، الخلافة هذه ليست مجرد مصطلحات إنما هي نبوءة الرسول صلى الله عليه وسلم ، و الجهاد في نفسه مهما تبنته أجوه تريد تغيير فكر الناس عنه (مثلك) فلن يتغير الامر فهو باقٍ إلي أن يرث الله الأرض و من عليها .

النقطة الأولى صحيحة لاخلاف عليها ^_^

النقطة الثانية : لم أكذب بما جاء الرسول فهذا فرض علينا كمسلمين .. لكن أن تنبع الخلافة المنتظرة هكذا بنشر الفساد والقتل بالأرض والمصيبة تركيزهم على هذا على أنه (نحن مسلمون ونمثل المسلمين ونقيم خلافة رسولنا الكريم ) ونجد المسلمين أنفسهم (من مختلف الطوائف)يدركون تماما أن الكيان المتشكل حاليا لاعلاقة له بخلافة ولارسول فلايمكن لدين انتشر في اصقاع الأرض ان يأتي بكيان كهذا يجر الويلات والحروب (طبعا من حق اي شخص ان ينحاز لما يراه مناسبا) ولكن مهاجمتي لداعش لايعني مهاجمتي للخلافة (الخلافة التي بشرها بها الرسول ) ومهاجمتي للقاعدة لايعني رفضي لمفهوم الجهاد حتى الاسلامي منه .

السياسة

مجتمع لمناقشة الأخبار والمستجدات السياسية العربية والعالمية

8.19 ألف متابع