ربما ترى كلامي مجرد كلام مكتوب على لوحة مفاتيح

لكن في بعض الأحيان تأتيني أفكار غريبة و أحس أنني يجب أن لا أشاركها مع المجتمع لسببين و هما :

1 . أن يتم السخرية مني و الضحك عليا

2 . أن يتم تقييمي بالسالب مثلما سيفعله بعضكم هنا

لكن لا مشكلة سأكتب ما دار في خاطري

كانت قضيتنا واحدة و هي فلسطين اليوم كبرت قضيتنا فصارت معها الشام الحبيب و العراق نبض الوريد و القادم أسوء ... كما ترون حكامنا العرب يطغون سوى في البلدان التي تتماشى بالنظام الملكي الوراثي أو بنظام الحريات

فلا جدوى ...

لماذا لا نتحرك نحن كشباب و نضع حد لضياع الأمة و نحرر فلسطين الحبيبة و أخواتها سوريا و العراق

لماذا لا نضع اليد في اليد محاربين ، مفكرين ، علماء ، مستثمرين...

نكون جيشا و مراكز علمية و تدوينات أدبية

نحارب بأنفسنا عوضا أن نبقى هنا وراء الشاشة و لوحة المفاتيح

قل لي مستحيل فأنا أعرف ردكم

قل لي ليس هذا الوقت المناسب

قل لي ...

يجب أن نتحرك و نبني نظام جديد و نغير الأمة في يوم و ليلة

سمعتكم تهتفون بتغيير الأمة منذ مئات السنين فأين أنتم

لنكون جيوشا من المحاربين يدعمه مستثمرين عرب مثلي و مثلك و يقدم العلماء للجيش ما يحتاج

ربما بالغت في الكلام لكن يجب فعل المستحيل اليوم :(

لنعود بأمجاد أمتنا كما عاد بها من قبلنا صلاح الدين

(صلاح الدين الأيوبي)