مقال مسروق من ساسة بوست

أمتأكد من هذا؟ هو مقال مترجم تحصلت عليه من تويتر. ذهبت إلى ساسة بوست لأتحقق من ما تقول، فوجدت أن ترجمة «ما العمل» نُشرت أولًا. http://www.sasapost.com/france-colonial/2 وعندما دققت فيهما، علمت أنهما ترجمتان مختلفتان، فهي لم تسرق.

-2

تغيير تاريخ نشر التدوينة بسيط جدًا في ووردبريس ويتم بضغطة زرّ، بعض الجمل تم إعادة صياغتها ولكن الأسلوب والترجمة ما تزال نفسها كالتي في ساسة بوست، متأكد أن ساسة لن يسرق من موقع مغمور

http://www.alexa.com/siteinfo/http%3A%2F%2Fma-alamal.com

البينة على من ادعى يا محمد، إما أن تأتي بدليل قاطع، وإلا فقد بهت!

وهناك قرينة فاتتني، وهي أن الخريطة مترجمة في موقع ما العمل ولم تترجم في موقع ساسة. فلذلك، اتق الله يا محمد ولا ترمِ أحدًا بسوء ما لم تتبين.

يا عزيزي قارن بين الترجمتين وستجد تطابق شبه تام، معظم المواقع الأخرى تقوم بإعادة صياغة للخبر لكي لا تكون مجرد نسخ ولصق وينخفض ترتيبها في جوجل في حال اكتشافها، ولذلك دومًا ستجد اختلافات طفيفة بالمحتوى.

https://www.reddit.com/r/DebunkThis/comments/3a3unx/debunk_this_14_african_countries_forced_by_france/

يبدو أن الأمر ليس بتلك البساطة لكن صراحة لم أفهم الموضوع تماما. إذا أحد القراء يفهم هذه الأمور أتمنى التوضيح.

تلاحظ أنه حاول أن يدحض نقطتين فقط وكأنه يعترف ضمنيًا بالباقي. وحتى في هاتين لم يستطع، حيث قال أنه بحث "ولم يجد مصادرًا" لما في المقالة. وقصة هايتي مؤكدة، لذلك الأقرب أن هذه المقالة صادقة. وتلاحظ أنه يستجدي الناس أن يدحضوا المقالة حينما عجز عن ذلك، وهذا بحد ذاته عوار عظيم، إذ ليس همه البحث عن الحقيقة بقدر دحضها.

السياسة

مجتمع لمناقشة الأخبار والمستجدات السياسية العربية والعالمية

9.59 ألف متابع