حقيقة من اليوم الأول لظهور داعش وطريقة سيطرتها على جزء من العراق في ايام قليلة سوارني الشك مَن الجهة التي مهدت لهم الطريق وخصوصا قبل دخولها العراق بذلك الشكل كانت (داعش) تقوم بطرد الثوار من المناطق التي سيطروا عليها في سوريا كأنها تقلص من حجم الثوار خدمة للنظام السوري

وأخيرا ظهرت بعض الكواليس عن طريقة عمل التنظيم من خلال معرفة كيف يتم ارسال الأشخاص الى سوريا للالتحاق به من خلال كشف المراهقات الثلاث ومن ساعدهن ومواقع الأخبار مليئة بهذه القصة

واليوم قرأت ان "صحيفة الأندبندنت" قالت ان الدواعش في ليبيا ما هم الا فلول القذافي

وكما نعلم ان بشار بشـر بالجماعات المسلحة وأظهرها (او اظهرها حلافائه) لكي تكون سببا لنجاة كرسي حكمه وكما نعلم ان امريكا لم ترد اسقاطه بعد تجاوز النظام كل الخطوط الحمر التي وضعتها ومن بينها الكيماوي

أيضا الثورة السورية متزامنة مع المفاوضات النووية مع ايران وكما نعلم في المفاوضات هناك تنازلات من كلا الطرفين وهنا ما نراه في الأيام الأخيرة من ازالة حزب الله ودولة ايران من قائمة الارهاب الأمريكية

أشياء كثيرة ظاهرة وخافية تخبرنا بحجم التعاون الشيعي-غربي على كل ما هو سني والأمثلة كثيرة جدا

ما رأيك؟ بعيدا عن كل عاطفة او طائفية