البعض يرى أن ماحدث في اليمن من سقوط للعاصمة بيد الحوثي هي نجاح أخر للإمتداد الشيعي الإيراني، في حين يظن البعض أنها لعبة مصالح خصوصاً أن جماعة الحوثي تدعي أن سبب الثورة هو من أجل تحسين أوضاع الشعب وليست ثورة دينية كما يحاول أن يصورها البعض وأجد نفسي محتاراً...فهل لإيران دخل فيما حصل؟

وهل سنرى مثل هذه الثورات التي تتميز بطابع شيعي تظهر في بلاد عربية أخرى؟ ياترى من المرشح.

الله يحفظ الجميع