إن أردت فيلم أكشن survival كلاسيكي مع لمحة درامية وبعض القيم وروح جميلة وبعض الاسقاطات الفلسفية النفسية لوقت فراغك، فهذا الفيلم يناسبك.

فيلم the grey البريطاني صدر عام ٢٠١١ من اخراج جو كارنهان وبطولة ليام نيسون -يشبه احد شخصيات لعبة ما-، تدور القصة حول مجموعة من عمال التنقيب عن البترول في الاسكا بعد تحطم الطائرة ومحاولتهم النجاة من مجموعة ذئاب رمادية -من هنا جاء اسم الفيلم- في وسط جليد لا يرحم وذئاب غاضبة.

تكمن متعة الفيلم في احساسك بكلاسيكيته وفشل توقعاتك كل مرة، محاولتك لتوقع من سيموت ومن سيعيش تفشل باستمرار، ولا يمكنني وصف كيف يمكن تطبيق احداث الفيلم على اي مجتمع، حيث يصعد من الضياع رجل يلقي الاوامر بحجة معرفته ما يفعل ويتبعه اناس أخرون، ويرفض البعض قيادته لمجرد الرفض وهؤلاء يقتلوا أنفسهم لأنهم لم تكن لديهم خطة، ثم يظهر أخرون يتبعون نفس أفكارهم ولكن يحاولوا استخدام العنف وعادة ما سيخسروا وينصاعوا اذا كان ذلك القائد يستحق القيادة، وهذه كانت واحدة من الاسقاطات التي استطعت التوصل اليها.

بالتأكيد الفيلم يبدو عشوائي في العديد من اختياراته، مثل موت بعض الأشخاص والذي لم اجد له مبرر سوى رغبة الكاتب في التجهيز لمشهد النهاية، ربما يعود هذا لأن الفيلم مبني على قصة قصيرة أصلًا فلا توجد حبكة عظيمة يمكن توقعها.

الفيلم أدى مهمته وفكرته وأرضى الجمهور شيئًا ما ، الفكرة الدائرة حول جعل هدف للحياة والقتال لمجرد القتال وعدم الاستسلام، ولكن متعة الفيلم الحقيقية تكمن في شخصية بعض الأفراد وحوار واحد جميل وباقي الفيلم يعتمد على قدرتك على الاستمتاع بأداء وتعابير وجه ليام نيسون الفريدة والتي كانت السبب في مشاهدتي لهذا الفيلم أصلًا.

مراجعة الفيلم على ويكيبديا: https://ar.m.wikipedia.org/wiki/الرمادي_(فيلم)