كنتُ سأكتفي بتحديث حالة عن الموضوع على صفحتي بفيسبوك، إلا أنني لا أتمالك نفسي في كل مرة أرى فيها متعصبًا جديدًا للينُكس يأتي ليضعَ السخريات عن ويندوز ليأتيَ أقرانهُ لاحقًا ليضحكوا معه،، هذا المشهد بتنا نشاهده كل يوم لدى الكثير من مستخدمي جنو/لينُكس، وهو لايمتُ بأي صلة لأخلاق معشر اللينُكساوية.

أنظمة التشغيل سواء كانت ويندوز أو ماك أو لينُكس أو BSD أو غيرها لم تكن يومًا الغاية، لا أحد يستخدم النظام لمجرد الاستخدام، هي مجردُ أدوات لتحقيق ماتريده، اختر ماترتاح معه واستخدمه ولا أحد سيمنعك، ولكن أن تأتي وتسخر من الأنظمة الأخرى التي طورها مهندسون لو أفنيتَ عمركَ لمحاولة بناء شيء مشابه لها فلن تنجح، هو أمر مثير للأعصاب في الحقيقة، تعصبك لنظامك لايجعل منك مستخدمًا جيدًا، ولكن مساهمتك بالمجتمع ودعم المستخدمين والتبليغ عن العلل هو مايفعل ذلك، إن كنت تظن أنك تنشر لينُكس بين الناس بهذا الأسلوب فأنت مخطئ ياصديقي.

نحن نكرهُ الإحتكار ونكره ماتقوم به الشركات التجارية لقاء مصالحها، ولكن هذا لايبرر بأي شكل من الأشكال كمية هذه السخريات التي يلقيها من لايفهم حتى بضع أمورٍ بسيطة في نظامه فقط ليتباهى بذلك أمام أصدقاءه، العنف لايولدُ إلا عنفًا، سيبقى مستخدم لينُكس المتعصب يسخر من الأنظمة الأخرى وسيبقى المستخدمون المتعصبون للأنظمة الأخرى ساخرين من لينُكس، وفي النهاية لن يجنيّ أحد سوى الكلام الذي لايسمن ولايغني من جوع، استخدام المرء للأنظمة المغلقة لايعني أنه إنسان أقل منك تقنيًا والعكس كذلك غير صحيح، مايُرادُ أن يحصل حقًا هو أن يترك كل شخص ليختار مايريد استعماله دون سخرية من قبل الطرف الآخر، المتعصبون لأي منتج تقني كان هم عالة على هذا المجتمع، ويجب التخلص منهم.

الكاتب الاصلي : hanny helal

عبر :http://www.linux-2-day.com/2014/02/blog-post_8.html