رغم بلوغنا ما بلغنا من عمر الا انني لا زلت بين الفينة والأخرى اتصفح يوتيوب لمشاهدة افلام الرسوم المتحركة القديمة او على الاقل سماع شارات البداية والنهاية وما زلت معجبا بـ مسلسل ليدي اوسكار وساندبل وسالي وجورجي وتعجبني شارة النهاية لمسلسل ساندبل كثيرا وشارة البداية لمسلسل جورجي وشارة النهاية ايضا واتذكر ذلك العالم الذي كنت اعيشه كانت ايام عندما تتذكرها تصاب بحالة من المشاعر المختلطة بين الفرح والحنين والحزن في ان واحد .. يا له من عالم رائع وكم هو حزين كلما تذكرنا انه لن يعود او يتكرر فما مضى اصبح ذكرى تنتهي بموت صاحبها