هذا الموضوع .. بسبب شخص صدع رأسي منذ البارحة لأكشف السر وراء هذا الهراء ;) تريد أن تدخل الى غياهب مجرّد هذا الشخص.... الوسيم p: اذن سمي الله و ادخل...

كتبت هذا الموضوع بسرعة تفاديا لدخول الأوغاد.. ستكون نهايتي لو اكتشفوا هذا..

  • شفاف غير مرئي: كما تعرف سابقا أني تاجر.. هذا يعني أن لدي صداقات كثيرة مزيفة.. غرض هؤلاء هو اهداف شخصية.. لكن مع ذلك أغمضت عيناي ولعبت دور المغفّل بأداء جيد.. لعبت هذا الدور فقط لأني لاأحب جرح الآخرين ومصارحتهم ولا أطيق أن أقول كلمة لا (هذا من احد اكبر عيوبي) لاحظ الآخرون هذا الضغف فاغتنموه.. هم لا يروني أنا .. بل يرون أهدافهم لذلك شخصيتي الحقيقية غير مرئية.

  • لم أعد أمتلك لونا :

جرّاء انهماكي في مساعدة الآخرين.. أهملت نفسي كثيرا.. واصبحت محطة أصحاب المشاكل النفسية والحسية.. كل من احتاج شيئ اختارني أنا من دون النّاس.. فوق همومي اضافوا لي همومهم... ماعدت ارى العالم بألوانه.. سلبوا مني كل ألواني.. وورثوني هذا الرداء... رداء الحزن والمشقة

  • أنا لا أنتمي : مكّمل للفكرة السابقة.. أعطيتهم كل ألواني,, فأعطوني اللّون الأسود... وبما أنّ اللّون الأسود منبوذ ومطرود من عائلة الألوان.. فهو لا ينتمي.. هو و أنا سواء.. اذن أنا لا أنتمي

  • No Regret Life : خلّف هذا الدمّار الذي أعيشه .. شخص متهور الى درجة لا توصف.. أفعل أشياء من المستحيل أن يفعلها أي شخص.. تقودني هذه التصرفات أحيانا الى الانهيار النفسي ... الكلمة الوحيدة التي تنقذني هي هذه .. أقبض يدي بقوة و أقول تبا لهذا العالم.. هو لا يستحق أن أحزن من أجله .. مهما فعلت ف No Regret Life .. طبعا في الأمور الدنيوية فقط.. أمّا الأمور المتعلّقة بالدين فأنا أندم على أخطائي

  • Alone but Happy : كنت نوعا ما سعيدا بالرغم من كل ما يحدث معي .. لأنّ أختي المجنونة دائما معي.. (هي وأنا نثير الجنون أين ما وُجدنا) دائما كنّا نتعاون لخلق الجلبة في المنزل.. لكن بعدما تزوجت هذه الأيام تركتني وحيدا.. كم بكيت و بكيت لفراقها... في يوم زفافها هربت الى الغابة لأني لم أستطع تحمل رؤيتها وهي تغادر.. وكأني اسمع صراخها يقطع الصمت ويناديني.. أعرف أنها كانت تبحث عني باكية هي أيضا.. بعدما رحلوا... عدت الى المنزل.. ذهبت الى غرفتها ورائحتها لا زالت لم تغادر.. انكمشت على نفسي وبدأت بالنواح كالمجنون (لماذا لم اسرق رائحتها) تركتني أختي (Alone without saying goodbye)


في غياهب نفسي أنا ضائع... ضائع بين عالمين..

حياتي عبارة عن جانب مشرق كالشمس والجانب الآخر ظلام دامس... في أي جهة قابلتني الشمس سيكون الجانب المعاكس لها دائما غائم..


شخصيتي الحقيقية : هي شخصية المحامي

http://www.16personalities.com/ar/%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A%D8%A9-infj


على الهامش... اللّغز وراء مربّى المشمش ملغى والأسباب سأرسلها لك عبر الحمام الزّاجل :)