• إسلامياً اليوم عند الله كألف سنة بالنسبة لنا

  • في سورة الحج ، في الآية السابعة والأربعين ( وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ )

  • في سورة السجدة ، في الآية الخامسة ( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ )

المزيد : https://islamqa.info/ar/146979

  • بالنسبة ليوم القيامة فهو ك 50 الف سنة بالنسبة ليومنا

  • لكن في الايام العادية 7 الف سنة عندنا هي 7 أيام عند الله بالاعتماد على الايات السابقة (الف سنة = يوم واحد عن الله ).

لو إفترضنا إمكانيه وجود يوم إلهي مهما كان طوله فهذا يعني بالضروره أن اليوم الالهي قابل للقياس.

إمكانيه قياس اليوم الالهي تعني وجود الله في زمان ومكان مادي يتيح له مقارنة يومه بعدد من سنواتنا فنحن نقيس أيامنا وسنينا على أساس دوران الارض حول الشمس ودوران الشمس حول محورها فهذا يعنى أنه يوجد مكان ما يقيس الله منه يومه وهذا يعنى أن هناك وجود مستقل عن الله لم يخلقه بل يتعامل معه ويخرج منه بعلاقة زمنية .