من أهم أسباب نجاح الدعوة عند الدعاة ، كالعريفي وأمثاله ، هو تعريفهم للإسلام بإسلام المناسبات (ربما سأخصص مساهمة لأتحدث عن إسلام المناسبات لاحقاً )

ولكنهم يخفون أمراً مهم جداً وبالغاً في الأهمية ، وهو حد الردة

اعتناق دين ما ، كالإسلام مثلا ، هو أمر بالغ الأهمية وهو كعقد حياة مهم ويستوجب منك قراءة شروط العقد حتى تتأكد من أنك فعلاً عاقل وواع وأنت تعلم أنك لست في منتدى وأنك قرأت شروط اعتناق الدين ، وأنك مفيد ولست سباماَ ولا تخالف الشروط

أعلم أننا ناقشنا الأمر كثيراً هنا ، لكن دعونا نتخيل هذا السيناريو التالي مع شخص يريد الإسلام والذي سيدعوه للإسلام هو أبو بكر البغدادي

https://www.youtube.com/watch?v=-VwWyMwiClo