مع الأخذ بعين الاعتبار أن

الملحد هو شخص متأكد من عدم وجود الإله. شخص عنده الدليل القاطع على عدم وجود الإله. و ليس لدي علم بوجود دليل قاطع كهذا. فالإله يمكن أن يتجسد في أزمنة و أمكنة بعيدة و بأسباب مطلقة. يجب علينا أن نكون على علم أكبر بالكون حتى نصل إلى درجة اليقين أنه لا وجود لإله كهذا، أن تكون متيقنا من وجود الإله أو من عدمه هو أمر أراه ثقة متطرفة في موضوع يزخر بالشك و اللايقين”.

ماذا يفعل الملحدين عندما يكون بينهم جماعات أصولية؟ "ردة فعلهم"

أيضا هل هذا هو الإلحاد الأصلي الصافي أم هو جديد دخيل؟

ولماذا الملحدين الأصوليين يعتبرون العلماء المؤمنين "وغير الملحدين" علماء بلا علم؟

ومن أين ستمد الأصوليين علومهم ومعارفهم؟

وما هي الاستنارة العقلية الحقيقية التي يحرص عليها هؤلاء المتشددون وينشرونها بحق.. ؟

وأسئلة أخرى عديدة طارت من رأسي، ربما أكتبها لاحقا.

هنا مراجع جميلة

http://amalpress.blogspot.com/2010/07/blog-post_27.html?m=1

https://almizane.com/10385.html