بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على الرسول المصطفى.

يعرف السحر في العلم و في الاسلام ايضا على انه كل امر خفي مسببه ( اي غير ظاهر مباشرة ) و تعتبر من الأمثلة في ذلك العاب الخفة بأنواعها و نخبة من اشهر روادها المعاصريين David Cooperfield, David Blaine, Dynamo ... الخ.

لكن في الاسلام يعتقد الكثيرون ان هناك نوعا اخر من السحر تعتبر شواهده و امثلته قليلة او منعدمة في وقتنا الحالي يفسره علماء الاسلام على انه سحر يعتمد على الجن بالدرجة الأولى, من جهة اخرى يعجز اخرون عن فهم ذاك خصوصا ان فسره بطريقة غير مباشرة بعض الدعات او رجال الدين المسلمين او غيرهم من المسيحين الذين يومنون به على انه خرق لقوانين الطبيعة اي ان المادة غير محفوظة و كذلك الأمر بالنسبة للطاقة.

فهل يعقل حقا ان خالق هذا الكون وواضع القوانين و النسبيات ان يجعل ما يخرق تلك القوانين؟ او هو ضعف فهمنا لما يريد سبحانه و تعالى ان يوصله لنا؟

في الحقيقة, من النادر او من المستحيل ان نجد خوارق للطبيعة في هذا الكون و عندما يحدث ذلك نعود الى العلم لتفسير تلك الظواهر فنفهم السحر و راء ذلك الخرق, يعتبر بعض العلماء ان ما كانت الحضارات السابقة تعتبره سحرا هو مجرد عدم فهم للظواهر فمثلا لو اخذنا جهاز حاسوب او تلفاز قبل 1000 سنة سيعتبران سحرا لدى مواطني ذلك العصر, لأنهم يعجزون عن تفسير ذلك.

اما بالنسبة لعلماء الدين بما فيهم المسلمين و غيرهم من بعض المسيحين يومنون بأن هناك علوما اخرى تتحكم في الطبيعة تسمى السيمياء و الهيمياء, و لكن ما تفسير هاتين الأخيرتين بالنسبة للعلم و قوانين الطبيعة؟

و في الأخير يبقى التساؤل مطروحا! ماهو تعريف السحر في الاسلام و ما موقف العلم من ذلك؟

و المعذرة ان كانت هناك بعض اخطاء املائية و على ما يعتبره البعض ضعفا في الايمان او غير ذلك, فهذا رأي شخصي و اجتهاد, و ما نحن هنا الا لنتعلم.

و صلى الله و سلم على سيدنا محمد.