وما هو سبب ذلك الدوار الذي يصيبك عندما تستلقي، حيث تحس نفسك كأنك تصعد فجأة ثم تنزل مرة أخرى ؟

إذا لم يكن السبب أي من الحالات السابق ذكرها في المقال، و لم يرافق ذلك أي من الأعراض الأخرى، فيعود السبب للإرهاق و التعب غالباً، أو قد يكون تغيرات في ضغط الدم (إذا تم تغيير وضعية الجسم بسرعة).

أظن أن هذه الحالة طبيعية يعني لا يتطلب لها علاج ولا شيء ..

إذا كانت هذه الحالة تحدث بشكل يومي فهذا غير طبيعي، أما إن كانت بين الحين و الآخر فهذا طبيعي جداً و معظمنا مرّ به نتيجة التعب.

لا ليست بصفة يومية، بل ربما مرة أو مرتين في الشهر ..

شكرا على الإجابة .. متابعين دائما لمقالاتكم

أهلاً و سهلاً و شكراً لمتابعتك.. أتمنى لك دوام الصحة و العافية.

الصحة والطب

مجتمع يهتم بالاكتشافات الطبية وآخر الأخبار المعنية بعلاج الامراض، ويناقش الأوضاع الصحية للأمراض المختلفة ورأي العلم فيها.

783 متابع