أهلاً و سهلاً بك..

  • صوت الماء الجاري أي صوت تدفق و جريان الماء سواءً صنبور مفتوح أو ماء ينبوع أو أي ماء تسمع جريانه و حركته.

  • عملية استئصال الرحم تتم عادةً إما عن طريق شق البطن أو جرح في المهبل، و من المضاعفات الناتجة عن كلتا الحالتين، احتمال إلحاق الضرر في الأجهزة البولية (الحالب و المثانة)، مما يؤثر على عمل المثانة و زيادة خطورة الإصابة بالسلس البولي. و من ناحية أخرى كذلك، عند استئصال الرحم ينخفض تركيز الهرمونات الأنثوية، و بالتالي كما في حالة سن اليأس تضعف العضلات و يحدث التبول اللا إرادي.

  • من الممكن أن يؤدي الوسواس لحدوث السلس البولي، فهو بالنتيجة يصنف من أنواع السلس البولي الوظيفي.

  • بالنسبة للمصلي يُعتبر في هذه الحالة من أصحاب الأعذار، و ينبغي عليه قبل كل صلاة أن يغير ملابسه ليحرص على طهارتها و يتوضأ و يشرع مباشرةً في الصلاة. و حتى لو عانى من السلس البولي أثناء الصلاة فلا حرج في ذلك.

شكراً لتفاعلك و أي سؤال أنا بالخدمة :)

أهلا ..

شكرا كالعادة على ما تقدمينه لنا من فوائد صحية، فقط لدي بعض الأسئلة :

  • ما المقصود بصوت الماء الجاري ؟

  • ذكر في أسباب سلس البول "استئصال الرحم" فما علاقة الرحم بالأجهزة الإطراحية ؟

  • قد يكون من أسباب السلس الوسواس أليس كذلك ؟

  • ما الذي يفعله المصلي الذي هو مريض بهذا المرض ؟ كيف يستنجي وكيف يتوضئ ؟ (أراه سؤالا دينيا لا صحيا)

الصحة والطب

مجتمع يهتم بالاكتشافات الطبية وآخر الأخبار المعنية بعلاج الامراض، ويناقش الأوضاع الصحية للأمراض المختلفة ورأي العلم فيها.

786 متابع