منذ خمس سنوات تقريبا او اكثر اصبت بالوسواس القهري والاكتئاب وبعدها اصبت بالقلق وتطور الامر الي القلق الوسواسي ثم الي وسواس الايذاء والانتحار .

عانيت كثيرا مع هذا الوسواس تألمت كثيرا جدا حاولت وحاولت وبرغم اني اتناول علاج نفسي الا ان الوسواس لايتركني بل يذهب ويعود . الي ان قرأت عن مقاله لأمرأه بعد ولادتها اصيبت بهذا الوسواس وكانت تتعذب وزارت طبيبا نفسيا واعطاها علاج ولم يجدي نفعا وذهبت لأكثر من طبيب ولم يعرفوا تشخيص حالتها الي ان كتبت كلمة تجربتي مع وسواس الايذاء علي الانترنت ووجدت ملايين المقالات وتجارب الاخرين عن هذا المرض وبالفعل اخبرت اطبائها وهنا بدأت في العلاج الصحيح . بدأت بتناول الادويه النفسيه كورس علاجي لمدة ستة اشهر اخري مع علاج سلوكي معرفي وكان العلاج السلوكي يتضمن اشياء كثيره لا اريد ذكرها حتي لايجربها احد بطريقة خطأ . المهم هو انها لم تتحسن فعليا الي ان جائها الهام ان تنشأ شخصيه خياليه عن وسواس الايذاء وكانت حجم الشخصيه لاتتعدي الشبرين وعباره عن جسم حيوان انثي له مخالب ويتصف بالغباء والخوف وكلما جائتها مشاعر وسواس الايذاء تخيلت ان الوسواس هو هذا الحيوان الغبي وانتهت الوساوس بل مع تكرارها اصبحت تعيش بدون هذا الوسواس وكأنه لم يمر بها قط .

هنا جاء لي الالهام لماذا لا اطبق ما فعلت وقد تخيلت بالفعل ان الوسواس شيطان صغير قزم وهو بحجم شبرين ونصف ويتصف بالغباء والوسوسه وعدم الصبر والخوف والجهل والذعر من اي شئ غريب . وبدأت اطبق ما كانت تفعله ودخلت علي الانترنت وجدت شخص يسمي الخبير النفسي ٢ اخذت علاجه ومزجته مع علاج هذه المرأه وكلما جائتني فكرة وسواسيه من وسواس الايذاء او شعور بالايذاء كنت ابتسم جدا واستهزء بالفكره ولكن الفكرة هنا هي الحيوان الغبي الذي طوله لايتعدي الشبرين ونصف وسميته الشيطان كيفن الصغير وكنت كلما جائني وسواس الايذاء استعيذ بالله من هذا الشيطان وكنت ابتسم واضحك علي الفكره . واقول حسنا ياكيفن انت احمق وابتسم واسخر من كيفن واقول له يالك من خبيث .خلال ثلاثة ايام انتهي هذا الوسواس وسبحان الله هذه الطريقه هي الوحيده التي دامت مع اكثر من غيرها بل حاليا اعيش سعيدا بدون وسواس وبالرغم من تناولي العلاج النفسي لازلت اتناوله فأنا لست احمق والمؤمن كيس فطن سأظل اتناول العلاج واطبق هذه الطريقه بالفعل فعاله جدا في علاج هذا النوع من الوساوس . وبالفعل كثرة قراءتك عن مشكلتك من الانترنت شئ جميل جدا ومفيد .