توجد أنواع عدة من اللاعبين ، وأنا أصنف نفسي بأني اللاعب الذي ليس لديه صبر ، وهذا يفسر قلة ممارستي لألعاب الـRPG بجميع أنواعها سواءً أكانت Action RPG أو SRPG أو Crawler أو أي لعبة تندرج تحت مسمى RPG ، فعندما أجلس وأبدأ بلعب أي لعبة RPG سرعان ما أشعر بالملل ،وهذا أيضاً ينطبق على أي لعبة قد تسبب لي الضجر السريع، ولعل هذا أدى إلى تجاهلي للعبة Nights Into Dreams في السنوات الماضية ، فكلما أبدأ بلعب تلك اللعبة تبدأ بعض التساؤلات تدور في رأسي مثل " ما الذي ألعبه؟" أو "كيف تُلعب هذه اللعبة الغريبة ؟" ، فاللعبة تضعك مباشرة في المرحلة الأولى دون أن تخبرك عن كيفية اللعب ، ونظراً لنفاذ صبري السريع أغلق اللعبة وأذهب لفعل شيء آخر ، حقاً إذا اللعبة لا تهتم بإخباري أي شيء عن كيفية اللعب ، فلماذا أهتم !

ي بداية هذه السنة قررت أن أعود للعبة Nights Into Dreams لأكتشف أن استعجالي جعلني أتجاهل حقيقة أن اللعبة تحتوي على خيار How To Play ، حسناً إنها ليست المرة الأولى التي تجعلني العجلة أفوت شيئاً كهذا ،فماذا تتوقع من شخص مثلي كانت اللعبة التي جعلته يعشق ألعاب الفيديو هي Sonic 2 (لعبة يتم إنهاؤها في أقل من ساعة)، وبدأت بلعب Nightsعلى أمل أن أجد شيئاً أهتم به ،لأكتشف أن العجلة لم تجعلني أفوت أمراً بسيطاً مثل خيار How to play فحسب ، بل جعلتني أفوت واحدة من الألعاب الإستثنائية ،إنها استثنائية لدرجة أني لا أستطيع تحديد نوع (Genre) معين لNights ، لكن يمكن وصفها بأنها لعبة قفز على المنصات "بدون" منصات كما وصفها Takashi Iizuka ، أعلم أن ذاك الوصف يبدو سخيفاً ، لكني أراه الأنسب ! ، كل مرحلة تحتوي على العديد من العناصر التي نراها في ألعاب المنصات لكن الفرق هنا أن NiGHTS لديه القدرة على الطيران ولا يحتاج للركض والقفز من منصة لأخرى ، ولا تحسب أنه يجب عليك الوصول لنقطة النهاية لإنهاء مرحلة معينة ،بل يجب عليك تجميع عدد معين من الكرات الزرقاء المتناثرة للانتقال للقسم الثاني من المرحلة حتى تصل لقتال زعيم تلك المرحلة ، قد يبدو الأمر بسيطاً ، لكن توجد العديد من الأشياء التي يمكنك تجميعها لزيادة نقاطك… امممم لا أريد أن أسهب في شرح كيفية اللعب كثيراً لأنه مشروح بشكل جيد في اللعبة (ليتني كنت أدرك ذلك منذ مدة طويلة) ، لكن أريد أن أشير أن Nights Into Dreams تمتلك قيمة إعادة (Replay Value) عالية جداً ، ستجد نفسك تقوم بإعادة المراحل عدة مرات لتحقق أرقاماً قياسية جديدة ، وقيمة الإعادة الممتازة لا تخفي أن اللعبة قصيرة وتحتوي على 7 مراحل فقط بالإضافة على احتوائها على طور شبيه بالـChao Garden الموجود في بعض ألعاب Sonic والذي يضيف لقيمة إعادة اللعبة.

و يوجد أمر آخر أريد أن أشير إليه وهو أن NiGHTS Into Dreams تحاول قدر الإمكان على جعل اللاعب مرتبطاً مع عالم اللعبة عن طريق التفاعل مع خيارات اللاعب، وأستطيع القول أنها نجحت في ذلك فالموسيقى في المراحل تتغير أثناء اللعب بناءً على بعض الخيارات التي تتخذها ومن الأمور التي تساعد على الارتباط والتعلق بعالم اللعبة هي شخصية NiGHTS نفسها التي تمثل شخصية أي إنسان في أحلامه (alter-self)،ومن المثير للاهتمام أن NiGHTS ليس له… جنس (عديم الجنس) وذلك بسبب كونه الـAlter-self لأي شخص يراوده حلم في نومه فمن الممكن أن ذاك الشخص صبياً أو فتاة ، بشكلٍ عام NiGHTS Into Dreams تنطبق عليها مقولة Naoto Ohshima :

"We wanted a game that didn’t feel like a doll being controlled , but to give life to a world stuck inside the television “

ما أزعجني في تصميم المراحل هو مواقع بعض الأعداء والعقبات التي شعرت أنها غير مناسبة وقد تفسد رتم المرحلة ، ومن الأمور التي أزعجتني أيضاً هو أن القتال ضد Reala كان عشوائياً نوعاً ما،أما باقي الزعماء فقد كان قتالهم ممتعاً وسريعاً مثل الزعماء الموجودين في سلسلة Sonic the hedgehog ، يعتمدون على السرعة بشكل كبير.

من الناحية الرسومية ، فكل مرحلة تبدو فريدة وأصلية نوعاً ما ، توجد بعض المراحل التي عهدناها ومللنا من رؤيتها في العديد من الألعاب مثل المراحل الثلجية ومراحل الأدغال ،لكنها تبدو مختلفة عن باقي الألعاب في Nights into dreams ، أعني هيا مرحلة Soft museum لا تجد مثلها كثيراً في ألعاب الفيديو !

أما من ناحية الألحان ، فأنا لا أبالغ عندما أقول أن nights into dreams تمتلك مجموعة من الألحان التي أعتبرها من أفضل ما سمعت ، نعم إن تلك الألحان جيدة لتلك الدرجة ، وكما ذكرت سابقاً أن موسيقى بعض المراحل قد تتغير بناءٍ على بعض الخيارات التي تتخذها .

يبدو أني لم أتطرق للقصة حتى الآن ، وذلك لأن القصة آخر شيء أهتم فيه في لعبة أركيدية مثل NiGHTS ،كما أن القصة عادية و warmhearted ، وهذه ليست مشكلة مع لعبة من هذا النوع ، لكن المشكلة التي قد تعاني منها في القصة هي غياب الشرح لكثير من الأشياء التي تحتاج لتوضيح ، ربما كان هذا التوجه الذي أراده Sonic Team بأن يجعل القصة غامضة نوعاً ما حتى يعطي الحرية للاعب لفهمها كما يشاء ولفتح المجال لخيال اللاعب.

في النهاية ، قد يعتبر البعض أن إصدار NiGHTS into Dreams لجهاز السيجا ساترن كانت الخيار الخاطئ من سيجا لمنافسة عناوين مثل Super Mario 64 و Crash Bandicoot ، لكن هذا لا يخفي حقيقة أن أداء اللعبة تجارياً كان جيداً و أنها أصبحت من عناوين سيجا الكلاسيكية المحبوبة كما أن NiGHTS كانت المرة الأولى التي نرى فيها سونك في بيئة ثلاثية الأبعاد(لا أعلم كيف ؟!ولماذا؟!) ، قد تكون Nights into dreams هي بمثابة خطوة خاطئة اتخذتها سيجا في الماضي ، لكني سعيد أنهم اتخذوها !

تقييمي النهائي لـ NiGHTS Into Dreams :

9/10