جيد رؤية منصات جديدة توفر العاب لنظام لينوكس , اتمنى يوم تكون هنالك العاب بنفس قوة وجمال العاب ويندوز وبوفرة, عموماً للتذكير steam فيها مكتبة كبيرة من العاب تعمل على لينوكس.

بالمناسبة هنالك توجه ستيم لعمل منصة منفصلة عن نظام التشغيل تعمل على اجهزة البي سي (او فعلياً هو نظام تشغيل لكن مخصص للالعاب على البس سي) يعني تماماً كما هنالك نظام خاص بالاكسبوك والبلاي ستيشن سيكون هنالك منصة تعمل على البي سي يحول البي سي الى ما يشابه البلاي ستيشن, المشروع في بدايته وقرأت عنه مرة بشكل سريع حتى للاسف لا يمكن ان استحضر المكان الذي قرأت فيه الخبر واسم النظام وباقي التفاصيل.

بعدما ركبت الويندوز إلى جانب Ubuntu وركزت عملي عليه! ... أكبر مشكلة في ألعاب Ubuntu أنها لا تتوفر منها نسخة مقرصنة (بكل صرحة! لأنه لا يمكنني الدفع، لا تتوفر لي الوسائل) على عكس الويندوز

(بكل صرحة! لأنه لا يمكنني الدفع، لا تتوفر لي الوسائل)

الحال مثلك لكني ممسك إلى الآن عن استخدام أي نسخ مقرصة ﻷي منتج سواء كتب أو برامج أو ألعاب حتى ، أشعر أن اﻷمر غير أخلاقي ، وصراحة انتقالي إلى Ubuntu كليا سهل علي الابتعاد عن النسخ المقرصنة من كل شيء ﻷنك عندما تكون على Windows فرصة استخدامك لمنتج مقرصن ستكون أكبر ، ليس ذما في Windows بالعكس أتمنى حقا أن استطيع شراء نسخة أصلية من النظام مستقبلا

-2

هناك برامج أخرى أحتاجها في الويندوز، وطبعا هي مقرصنة حيث حتى الموظف ليس بذاك الغباء لشراء نسخة أصلية من منتج يبلغ سعره 100+ دولار! فما بالك بشخص لازال يدرس؟!

حاليا أستخدم 2 برامج مقرصنة و2 ألعاب مقرصنة وأظن قريبا جدا سأستخدم البرنامج الثالث المقرصن.

وهي برامج أكثر كفاءة من تلك الموجودة في Ubuntu بسبب أنها برامج مدفوعة.

هذا لا يعني أنني تخليت عن Ubuntu! فلقد تعلمت معلومات برمجية من خلاله واستطعت الوصول إلى تعديل إعدادت الوقت والأرقام عندما يستخدم أحدهم العربية/الفرنسية (تونس) كما استطعت إنشاء Input Languages جدد (3) عربية/فرنسية/× (تونس) وهذه الأشياء يمكن إضافتها رسميا إلى نسخ Ubuntu القادمة على الرغم من قلة مستخدميه من تونس. أضف إلى ذلك أن كل هذا ساعدني للوصول إلى التواصل مع مواقع قواعد بيانات اللغات وماهو متعلق بها واستطعت الوصول إلى التعديل عليها والتواصل مع مدرائها للتعديل على المعلومة الخاطئة عن تونس.

كل هذا بسبب Ubuntu، لذلك لازلت سأعود إليه لأكمل العمل الذي بدأته (وبدأت نفس الشيء على ويندوز، لكن يبدو أنها ستكون على شكل برمجيات وليست مدعومة رسميا من ويندوز)


وجدت أنه بسبب عدم وجود مهتمين بـ Ubuntu من تونس، يتم إعتماد الأرقام المشرقية في الوقت (إذا اخترت تونس) ولاحظت أخطاء جسيمة في مواقع البيانات وأخطاء أخرى جسيمة في بيانات شبكة ويكيمبيديا (تقدم بطلب لتعديلها) وكل هذا وليست لي أي علاقة بالبرمجة لسطح المكتب :3 (لدرجة أنني أمضيت ساعات أحاول فهم الكود المكتوب بلغة C# أو C++ والتي لا أفهم منها شيئا ولا أعرف قواعدها، وفي النهاية نجحت في الأمر.. :3)

-1

يبدو لي منطقك غريبا للغاية. السرقة (نعم السرقة والتعدي) لا تُبرَّر ، نقطة إلى السطر.

لا أبرر :) .. لكن، لو متوسط دخل الفرد سنويا 4 آلاف دولار.. سيصرف المال على برامج ربما يستخدمها مرة في الأسبوع؟ مستحيل.. بل سيحاول تقليل مصاريفه ومن دون أضرار. وهذا ما أفعله، لا يمكنني الشراء وأحتاج هذا الشيء إذا أحمل النسخة المقرصنة! إذا كانت المدرسة نفسها تستخدم أشياء مقرصنة!

سابقا، كان لي صديق من عرب 48 ويشتغل مصمم، سألته على الفوتوشوپ وهل يملك نسخة أصلية أم لا فأخبرني أنه لا يملك أستديو رسمي بعد أو مكتب رسمي وإلى أن يصير عمله رسميا سيشتري نسخة أصلية.. يعني الأمر له عدة أبعاد.. ولو توفر لي المال، لكنت أدفع لكل قطعة إلكترونية!

*بالمناسبة، حاسوبي نفسه مجاني! * لا تخف، لم أحمل نسخة مقرصنة :D

ألعاب الفيديو

مجتمع لمناقشة ألعاب الفيديو والكمبيوتر وأخباره ومشاركة الأراء حول الألعاب.

2 ألف متابع