انا لم ألغِ حسابي ولا أفكر في ذلك، لكني حرصت أن لا أقع في مستنقع الإدمان، فقد عدلت إعدادت الخصوصية لتقليل التنبيهات للحد القريب من الصفر، وعليه قد يمر أسبوع ولا يخطر لي أن أفتح الفيسبوك.

وحتى مسألة العدادات الحمراء، نعم أنا أجعلها 0 لكن ليس بتصفحها وإنما بمجرد النقر لتختفي وحسب.

التويتر قد يمر أشهر ولا أفتحه، كذلك إنستجرام.

الآن نريد منك مقالة تعلمنا كيف نتخلص من إدمان حسوبيو ツ


قصص و تجارب شخصية

شارك كل ما يحصل [ لك في حياتك ] من قصص وتجارب حياتية مفيدة، واقعية، وغير منقولة... مشاركتك هذه قد تنقذ حياة شخص ما. لمعرفة المزيد ->

18 ألف متابع