قصة سجن 15 عاما

ذات يوم استيقظت الزوجة من نومها فجأة فلم تجد زوجها بجانبها في الفراش، فقامت تبحث عنه في المنزل حتي وجدته يجلس علي مائدة في المطبخ واضعاً امام عينيه كوباً من الشاي وهو غارق تماماً في التفكير .. اقتربت الزوجة ببطئ من زوجها فشاهدت قطرات الدموع تنزل من عيون زوجها، فأصابها القلق الشديد لحال زوجها وسألته : ماذا هناك يا عزيزي؟ لم تجلس وحدك في هذا الوقت المتأخر من الليل وبم تفكر ؟

نظر لها الزوج في حزن وهو يقول : هل تذكرين عندما كنا نعشق بعضنا كثيراً ونتواعد منذ خمسة عشر عاماً ؟ فقالت الزوجة : نعم أذكر، فقال الزوج : وهل تذكرين عندما رآنا والدك ونحن في الغابة، فقالت الزوج في تعجب : نعم أتذكر ذلك ايضاً جيداً، فقال الزوج : وهل مازلتي تتذكرين عندما أخرج والدك السكين وقال لي تزوج من ابنتي وإلا فسوف أسجنك لمدة خمسة عشر عاماً، فقالت له الزوجة : نعم أذكر ذلك، ولكن لماذا تفكر في كل هذا الآن في هذا الوقت المتأخر ؟ نزلت دموع زوجها وهو يقول : لو كنت دخلت السجن في هذه اللحظة كنت سأخرج منه الليلة

قصة جحا والسارقون في يوم من الايام كانت ام جحا واخته مدعوتان إلي عرس في الحي، فوصت الام جحا أن يحرس المنزل حتي لا يدخله اللصوص، وبمجرد أن خرجت الام وبنتها نام جحا ودخل اللصوص إلي المنزل وسرقوا جميع الأغراض الموجودة به، وعندما عادت أمه واخته من العرس وجدوا المنزل فارغ تماماً، فسأرعوا إلي جحا يسألونه عما حدث، فقال لهم : أنتم طلبتم مني ان احرس المنزل وليس الاغراض . مرت الأيام وتم دعوتهم من جديد إلي مأتم في الحي، ومرة أخري طلبوا من جحا أن يحرس باب المنزل، فلما ذهبوا أراد جحا أن يذهب إلي عرس أحد اصدقائه، ففكر في حيلة، حتي يذهب إلي العرس وفي نفس الوقت يفعل ما طلبوه منه، فحمل باب المنزل معه وذهب إلي العرس، وفي الطريق قابل والدته التي سألته ماذا يفعل، فقال لها جحا : لقد جلبت الباب معي وهكذا لن يسرقه أحد .

قصة القرد المنحوس

يحكى أنه كان هناك قردين أصدقاء، قرد محظوظ جداً والآخر منحوس ودائم التشاؤم وسئ الحظ إلى أقصى درجة، وفى يوم من الأيام خرج القردان سوياً ليقطفوا بعض الموز من الأشجار العالية فى إحدى المزارع . وبالفعل خرج القردان وبمجرد وصولهما إلى المزرعه طلع القرد المحظوظ فوق الشجرة ليقوم بقطف الموز، وإنتظر القرد المنحوس تحت الشجرة ليجمع الموز، وفحأة مر صاحب المزرعة ورأى ما يفعلة القردان فقام بأخذ القرد المنحوس الذى يقف تحت الشجرة وأخذ يضربة، ولم يستطع الوصول إلى القرد المحظوظ الذى هرب سريعاً عبر الأشجار . وتكرر هذا السيناريو عدة أيام متتالية وفى كل مرة يرى صاحب المزرعة القرد المنحوس ويقوم بضربه بشدة، حتى قرر القرد المنحوس أن يطلب من صديقه أن يصعد هو على الشجرة وينتظر هو يجمع الموز لأن صاحب المزرعة يضربة فى كل مرة .. وبالفعل وافق القرد المحظوظ أن يجمع هو الموز أسفل الشجرة ويصعد المنحوس يقطف الموز . وعندما جاء صاحب المزرعة وكان معه اثنين أصدقاءة، جري أحدهم نحو القرد المحظوظ ليضربة، فقال له صاحب المزرعة أنا أضرب هذا القرد كل يوم، خذ القرد الذى يجلس فوق الشجرة، وهذة المرة أيضاً ضرب الرجل القرد المنحوس !

قصة الزوجة والعفريت فى يوم من الأيام كان هناك زوجة طيبة تعيش فى منزلها مع زوجها وأولادها، وكانت تعانى من إهمال زوجها وأولادها لها وإنشغال كل منهم بحياة الخاصة، وفى يوم خلال تنظيفها للبيت وهى منكهة وجدت مصباح علاء الدين السحري، مسحتة الزوجة فخرج لها الجني، فى البداية خافت كثيراً ولكنها إطمئنت عندما أخبرها الجنى أنه جاء ليحقق لها أمنيتها ويفعل لها كل ما تريد . فأجابته الزوجة الطيبة قائلة : لدي أمنية واحدة فقط، وهى أننى أريد أن أكون محل إهتمام أسرتى زوجى وأولادي، يستمعون إلي بإهتمام ويقضون كل أوقاتهم بعد العودة من العمل معي، ويتسابق أولادي للجلوس معي وأنا أروي لهم قصصي المختلفة، ويقضون أجازتهم معي، يتركون أصدقائهم وهواتفهم ويجلسون أمامي للحديث معي .. يقدروني ويضعوني فى المكانة التى أستحقها بينهم . فكر الجني قليلاً ثم نطق بعض الكلمات السحرية فتحولت الزوجة الطيبة على الفور إلى جهاز تلفزيون !

إجعل مديرك أول المتكلمين !

قصة مضحكة جداً من قسم قصص مضحكة جديدة .. يحكى أنه كان هناك بائع ومحاسب فى محل صغير له مدير قاسى وظالم، وفى يوم حانت ساعة الغذاء فخرج الثلاثة لتناول الطعام، وفى طريقهم إلى المطعم وجدوا شخص يبيع بعض الخردوات القديمة والعتيقة على الرصيف، فقرروا أن يشتروا منه مصباحاً، وبمجرد أن لمسوا هذا المصباح تصاعد منه الدخان وخرج الجني يهتف بصوت جهوري قائلا أن لكل مهم أمنية واحدة وسوف يحققها له فى الحال . فرح البائع كثيراً وهتف فى حماس شديد، أريد أن أجد نفسى أقود زورق سريع ورائع وسط البحار فى مدينة بعيده وجميلة، فأشار الجني بيده فتلاشئ البائع فى لحظة . بعدها قفز المحاسب فى الهواء بحماس صارخاً ، أنا أريد أن أسافر إلى جزيرة بعيدة وأستمتع بالهواء الجميل والبنايات العالية المميزة، لوح الجني بيده فإختفي المحاسب فى الحال . نظر الجني إلى المدير الذى تبقى، فإبستم المدير إبتسامة خبيثة وقال بثقة : حان دوري .. أنا أريد الآن أن أجدني فى متجري وأمامي البائع والمحاسب بمجرد أن تنقضى ساعة الغداء !

قصة الزوجان الكسولان

يحكى انه كان هناك فتى كسولا جدا يدعى هانز كان هانز يرعى الاغنام مرغما و كان يرغب الا يفعل اى شئ فى يومة فقط يجلس دون اى عمل او تعب و كان يفكر ماذا لو كان لى زوجة ترعى الاغنام بدلا عنى حتى لا اضيع وقتا كثيرا فى هذا العمل الشاق و يضيع شبابى بدلا من ان استثمرة فى الراحة و الاستمتاع بالسرير .. وبالفعل تقدم هانز الى خطبة ابنة الجيران و كانت هى ايضا مشهورة بالكسل مثلة ففره اهلها بذلك الخبر فرحا شديدا وبالفعل تمت الخطبة و تزوج هانز ءالزا و عاشا فى بيت صغير و اخذا الزا ترعى الاغنام بشكل يومى و فى احد الايام خرج الزوج مع زوجتة لرعى الغنم لانة قد مل النوم فى السرير و اراد القيام بشئ جديد فى ذلك اليوم حتى يحس بطعم النوم مرة اخرى بعد التعب فوردت على خاطر الزوجة فكرة ذكية جدا و قالت لة لماذا يا زوجى العزيز لا نيبع هذة الاغنام و نشترى بدلا منها خلية نحل كبيرة يخرج كل يوم فالنحل يخرج كل يوم ليمتص الرحيق و يصنع العسل دون الحاجة الى ان نخرج معة و نتعب انفسنا و ما علينا الا ان ناخذ هذا العسل و نبيعة لنجنى الكثير من المال بالاضافة ان العسل سهل التخزين و لكن الحليب سريع الفساد . وبالفعل اقتنع الزوج بكلام زوجتة و ذهبا الى الجار معا و بادلاة الاغنام بخلية النحل و قد قبل الجار هذة البيعة عن طيب خاطر و امضيا ليلهما و نهارهما على السرير يرتاحان وقد وضعا فوق السرير رفا علية جرة العسل و بجانب السرير وضعا عصى ليتناولا الجرة بسهولة دون ان يحتاجا ابدا للنهوض من الفراش و فى احد الايام قال الزوج لزوجتة النساء يطيب لهن اكل الحلوى كثيرا و اعتقد انك قد اجهزت على العسل كلة بدونى فقالت الزوجة ما رايك ان نبيع من هذا العسل و نشترى معزة صغيرة نبيع من حليبها و نشترى بقرة و هكذا حتى يصير يدينا ما يكفينا الحاجة فقال لها نعم انها فكرة جميلة جدا و لكننا نحتاج الى من يرعاها فنحن لا نضيع اوقاتنا فى العمل فقالت الزوجة ما رأيك ان ننجب طفلا يساعدنا فى ذلك قال لها اجل هذا افضل حل فقالت لة و لكن ماذا تفعل ان عصاك و لم يسمع كلامك او كان كسولا لا يحب العمل قال لها سأهوى على رأسة بهذة العصى هكذا و رفع العصى فارتطمت دون قصدة بجرى العسل فسقطت و انكسرت و سكب العسل منها على الارض فما كان منهما الا ان قالا ببرود ” خيرا .. لقد ارتحنا من هم الماشية و ارتحنا من هم الابن العاصى هيا بنا ننام و نرتاح هذة الليلة . “

المصدر

http://www.storiesrealistic.com/%D9%82%D8%B5%D8%B5-%D8%AC%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A9/