مستويات التوتر المتزايدة في السنوات الأخيرة، وذاكرتي المرهقة كانا السبب في تعطشي للبحث عن أساليب حياة أفضل. وبما أنني أحب الكتابة، فقد كنت أبحث في أساليب تدوين المذكرات. لم أمسِك بالقلم بشكل فعلي منذ سنوات، لأنني أصبحت الكترونية، أو كما ظننت!. وكما سترى، كنت مخطئة في كل ذلك..

كتبت هنا تجربتي في التدوين النقطي خلال الأشهر الماضية. يمكنكم قراءتها هنا :)