سؤال خطر على بـالي بالأمس: لمـاذا باتمان معروف أكثر من عبدالمهيمن الآغا؟!

لماذا لا نرى صور عبدالمهيمن الآغا في الأنترنت، وكـل يوم صورة، وربمـا حتـى يتحدث عن حياته اليومية كصحـاب أكبر شركة إعلانات عربية على الويب!

لماذا لا نجد له صفحة ويكيپيديا؟

الخلاصة، لمـاذا يتبنـى شخصية باتمان/الخفّـاش ويحاول الابتعاد عن الأضواء؟

ربما لأن حسوب بشكل عام ما تزال شركة في طور النمو، يركزون على تطوير منتجاتهم أكثر مما يحبون التسويق لأنفسهم و غير ذلك. و لكن بعد مدة من الزمن فربما تصبح شركة حسوب اسما رائدا في العالم العربي.. لا تنسى أن معظم ما تقدمه الشركة هو لصالح المستخدم التقني بالأساس، فإن رغبت بالحصول على على فئات أخرى و ضمان استخدام منتجاتها بشكل يومي أو شبه يومي من قبل المستخدم العادي أو التقني، فيجب أن تقوم بتطوير تطبيقات هواتف أيضا و التي يمكن أن تفيدنا في العالم العربي، بعد ذلك سيصبح اسم حسوب علامة فارقة في التقنية العربية و سيستحق الفريق وراءها كامل الثناء و النجاح.. أرجو أن تكون الفكرة قد وصلت.

دع اعمالك تتحدث عنك .. من معرفتي بعبد المهيمن فهو ليس رجل الأضواء وحتى مقابلاته قليلة .. ثم ان عقلية الشركات اليوم تفكر بشكل مؤسساتي وليس اشخاص، بالتالي لايجب ربط حسوب بعبد المهيمن فقط، وهو دائماً يقدر جهود الفريق العامل معه

مبادرة جميلة

هل يمكن الاجابة عن الأسئلة بشكل نصي

أم فقط عن طريق سكايب ؟

مع تحياتي