لا أعتقد أن نتخالف في الرأي في كون أن النجاح المثالي لأي مشروع يعتمد على التخطيط الجيد والتحليل التفصيلي الذي يسبق اتخاذ القرارات الهادفة لتطوير المشروع والمضي قدما في تحقيق الأهداف المنشودة، فتجد المقاولات تتجه الى الرفع من قيمة المنح للعمال من أجل حثهم على الحضور والزيادة في مردوديتهم وذلك بعد ضهور تدني في مستوى هذا المعيار أثناء تحليل المردودية في فترة معينة، أو تجد دولة تتجه ألي تشجيع الهجرة و الولادات بعد تحليل هرم الاعمار في هذه الدولة وتجلي سيطرة نسبة الشيوخ عن الشباب، والى ذلك من القرارات التي تتأتي نتيجة لتحليل البينات السالف تحضيرها و ضعها تحت مجهر المراقبة و مقارنتها بعدة معايير أخرى.

فيعتمد النظام سواء كان سياسيا أو تجاريا على لوحات مراقبة متطورة تمكن هذا النظام من الاطلاع على أدق التفاصيل ومواكبة تطورها وفق معايير زمنية ومن ثم استخلاص مكامن القوة والضعف داخل النظام من أجل اتخاد القرارات الأنسب لبلوغ غاياته المسطرة وامتحان نجاعة خططه السابقة في تحقيق ذلك.

فما مفهوم لوحات القيادة وما أنواعها وكيف بإمكانها مساعدتكم في تسيير مشارعيكم وبلوغ أهدافكم المشروعة؟

لوحات المراقبة أو كما سميها البعض لوحات القيادة أو جدول التسيير وكلها مسميات تدل على أداة تقنية تمكن المسير من الاطلاع على وضعية النظام الدي يديره ومراقبة تطور مؤشراته الرئيسية وفق معايير معينة وتمكن المقرر من اتخاذ القرار الأنسب وفق المعلومات المستنبطة من تحليل معطيات لوحة الريادة هذه الأخير التي مكنتها برمجتها من استخراج المعلومات المسبقة من قواعد بيانات بصفة عامة وتصفيفها ومن ثم تقديمها للمستعمل في الشكل الذي يجعل تحليلها واختبارها لا يتطلب علما مسبقاً في مجال البرمجة أو علوم الحاسب.

منافع لوحات المراقبة:

  1. مراقبة المؤشرات بصفة دائمة.
  2. تشخيص الوضعية الراهنة للنظام.
  3. الإعلام والإخبار بالمعلومات والمعطيات الرئيسة.
  4. اتخاد القرارات الحكيمة والمواكبة للتطورات.
  5. ضمان استمرارية الازدهار وتنبؤ العثرات.
  6. أداة تحفيز ومقارنة بين مردودية العمال والمسؤولين.

أنواع لوحات المراقبة:

مهما كان المجال الذي ينشط فيه النظام الا أنه من الضروري أن نجده يعتمد أحد أو جل أنواع المراقبة ليضمن السير السليم لمختلف قطاعاته فمن أنواع اللوحات نجد:

1.اللوحة التجارية: والتي تهتم بعرض المعلومات التي تساهم في تطوير الأرباح وميزانية الشركة، فنجد فيها مؤشرات تدل عن عدد الزبائن ومبينات عن مواقعهم وتفاصيل عن تطور رأس المال وتطور المبيعات، مداخيل وتكاليف... الخ.

2.اللوحة الاجتماعية: ونجدها تهتم بمختلف المؤشرات الدالة على وضعية مجتمع الخاص بالنظام فقد نجد متوسط العمر ونسبة الحضور والغياب ومعدل الأقدمية بين العمال ونسبة الحوادث ...الخ.

3.اللوحة الإنتاجية: تتبع ومقارنة مردودية العمال والمقارنة بينها وفق معايير محددة، تنبؤ الحالات المستقبلية للمردودية.

توجد هناك تفرعات أخرى لهذه الأنواع الا أنها تنحصر في مجال تخصص الشركة أو النظام أو أحد قطاعاته.

كما هو جلي لذي الكل فللوحة المراقبة منفعة كبيرة في ازدهار وتطور المشاريع والأنظمة، لذا أوصيكم بعدم الاكتراث الى حجم مشروعكم في الوقت الراهن والمسارعة بطلب برمجة لوحة المراقبة الأنسب لمشروعك حتى لا تفوتكم أدق التفاصيل عنه واتخاذ القرارات التي من شأنها المضي بكم وبمشروعكم الى بر ألأمان.

https://goo.gl/qbL5bO