اقتباس :

والذي يُرجح أن القيلولة هي الراحة بعد الزوال -يعني بعد الظهر- ما رواه البخاري ومسلم عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: ما كنا نقيل ولا نتغذى إلا بعد الجمعة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم.

واللفظ لمسلم.

ونومة القيلولة مستحبة عند جمهور العلماء، لقول النبي صلى الله عليه وسلم:

قيلوا فإن الشياطين لا تقيل.

والحديث حسنه الألباني في صحيح الجامع برقم4431.

ريادة الأعمال

مجتمع المهتمين بريادة الأعمال وإنشاء مشاريعهم الخاصة.

17.5 ألف متابع