بعد فضيحة التجسس على رئيس الوزراء الألمانية من قبل الولايات المتحدة دعت شركة دوتش تيليكوم إلى بناء مايشبه الجدار الناري الذي يفصل بين المواقع المحلية وبين مواقع الإنترنت الخارجية بطريقة لاتسمح للمواقع الخارجية بالتجسس او الوصول إلى بيانات المستخدمين المحلية وهو أمر يشبه جدار الصين الناري الشهير وحتى الآن الأمر مجرد مقترح، في حالة تم هذا الشيء قد تقوم بعض الدول الغربية في القيام بنفس الشيء...هل بدأنا في التوجه نحو إنترنت مغلق؟

http://www.reuters.com/article/2013/10/25/us-usa-spying-germany-idUSBRE99O09S20131025