بس للعلم ان هذه نكتة

حسبتها حقيقة :3.. انها تتنافى مع حقوق الإنسان .. شخصيا، ضد الإعدام بجميع أنواعه، إلا في حالات خاصة، مع شرط أن لا يكون إعداما بالتعذيب، أعني، يمكن أن يعطوه دواء يقتله من دون أن يحس بشيء وتنتهي العملية. من دون دماء، من دون فقدان لقب "إنسان"

.. شخصيا، ضد الإعدام بجميع أنواعه

بالعكس الاعدام ضروري و خاصة في حالة القتل و الاختصاب و التحرش بالاطفال

في هذه الحالات، هناك حلّين: الأول أن يتم معالجة المجرم (إذا كان فيه أمل) .. الثاني، أن يتم إعدامه لكن من دون دماء، من خلال أدوية يعني.

أسأل الله ألا يتم التحرش بك يوما ما ، حتى لا نرى رد لك غير هذا حينها

لأنك حينها ستقول ، قطعوه ومزقوه ثم اقتلوه

هناك مرضى نفسيين يجب معالجتهم إذا توفر الدواء لا قتلهم

أذكر تغريدة رأيتها للأخ فارس على الرابط التالي، شاهدها

https://twitter.com/4FSB/status/480476719262887938

-1

سامحني -1 :)

هل من سبب ؟

-1

قيمت ايضاً بالسالب لأن العنوان يدل على ان الأمر حقيقي وبعد دخول التعليقات وجدت تعليقك الأول يقول انها نكته! فإن كانت كذلك فهي ليست مضحكة! وإن لم تكن نكتة فهذه صورة ليست واقعية بدون وجود مصدر موثوق..


ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

24.1 ألف متابع