كما ذكرت في موضوع سابق تحدثت فيه عن التنمية البشرية، أنني سمعتُ مقولة ولاقت شهرة لا بأس بها على صفحات الفيس‌بوك التي كُنـت مشتركـا بها في السابق وهي « إذا كان لديك كأس نصف مملوء، إنسى النصف الفارغ وتذكر أن لديك نصفا مملوء»

مقولة، في الظاهر (بالنسبة لي) تبدوا رائعة وقمة في الإعجاز والإبهار.. لكن، وكعادتي مع كل كلام، احاول تطبيقه على الواقع وتحليله، هل يمكن تطبيق هذه المقولة في الواقع؟.. سأخبرك:

لو طبقنا المقولة بهذه الطريقة: لديك دولة، نصفها فقير (الشعب) والنصف الآخر غنيّ (وزراء وأغنياء من كل أنحاء العالم) .. هل سننسى النصف الفقير؟ ونهتم فقط ونسعد بالجزء الغنيّ؟

إن هذا الأمر هو بالذات ما يحصل في الكثير من الدول العربية وهو في الواقع سبب تخلفها!

لو طبقنا الأمر على الإنسان الآن.. لديك نصف مملوء، إهتم به، وإنسى نصفك الفارغ.. لا لا لا! لا يجب أن تنسى أي نصف.. صحيح يجب أن تسعد أن لديك نصفا مملوءا لكن يجب أن يجب أن تكون متيقنا ان لديك نصفا فارغا ولا بد لك من ملئه!

النتيجة المقولة في تركيبتها خاطئة إن الأصح أن يُقال «إذ كنت تمتلك كأسا نصفه فقط مملوء، يجب أن تستغل ذاك النصف لكي تملئ النصف الآخر».

ومن هنا أعرج على شيء ألحظه في كثير من الفيديوات التحفيزية أو الخاصة بالتنمية البشرية، أنهم يجعلونك ملاكا أو الأفضل على الكرة الأرضية وأنك كامل ليس لك أي نقص، وأن يجب عليك أن تنسى تلك النواقص (الكثيـرة) التي تمتلكـها..

في الواقع لا! لا يجب عليك فعل هذا، يجب أن تعرف مكانك الحقيقي من العالم! إذ لم تكن متعلما فلن تصير كذلك إذا حضرت دورة "أمل وسعادة" إنمـا ستصير كذلك إذا تعلمت.. فالكلام الوردي الذي يحاول إقناعك بأنك الأفضل ويحاول تضخيمك ووضعك في غير مكانك غير مجدي.. يجب أن تعرف نفسك، لكي تعرف من أين تبدأ وإلا فستبقى كمـا أنت..


  • مواضيع سابقة:

  • هراء التنمية البشرية ( https://arabia.io/go/8584 )

  • هراء كورسات الربح من الأنترنت ( https://arabia.io/go/8557 )