في عام ٢٠١٦ وحده ، لقي أكثر من ٦٤ الف شخص حتفهم في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب تناول جرعات زائدة من الأدوية المخدرة.

هذا العدد أكبر من مجموع أعداد الجنود الأمريكيين الذين ماتوا في حرب ڤيتنام و العراق مجتمعين.

ومن الحرية ما قتل ولولا ضنك الحياة لما لجأوا لهذه الأمور

وما أعظم حاجة الناس للوحي لو كانوا يعقلون

وحاجتهم هذه ليست بسبب نقص الخدمات او المال اذ ينتحر كل يوم في الولايات المتحدة الأمريكية ايضا طبيب أو طبيبة على الأقل وهذه نسبة أكبر من نسبة الانتحار في الجيش نفسه

هؤلاء الذين يفترض فيهم أن يكونوا الأعلى ثقافة وأنهم اصحاب دخل مرتفع ومع ذلك ينتحرون !

لا مناص عندك من الإقرار أن ثمة خداع كبير تمت ممارسته علينا حول حقيقة واقعهم

ما في القلب من الإيمان بالقدر والرضا بالقضاء والاحتساب عند وقوع المصيبة ورجاء الأجر عليها من الله وتأميل لقاء الأحباب في الآخرة كنز عظيم لا يقدر بثمن ولن تعرف قيمته حتى ترى حال فاقديه

وهذه مظهر واحد فقط من مظاهر الإيمان فكيف بالإيمان كله

المصادر للاطلاع اكثر على الأخبار الواردة في الموضوع :

https://www.google.com/amp/s/www.vox.com/platform/amp/policy-and-politics/2017/7/7/15925488/opioid-epidemic-deaths-2016

https://www.medscape.com/viewarticle/896257?src=soc_tw_180526_mscpedt_news_mdscp_suicide&faf=1