قصته فعلا ملهمة، كيف أنه بدأ كشخص عادي يدّون عن هوايته وانتهى به الأمر في "إمبراطورية الألعاب" وأسس شركة له وكوّن علاقات مع مشاهير !

هذا النوع من المدونات يفترض أن ينتشر عربياً، مدونة لا تكتب كثيراً بقدر ما تضع روابط لمقالات الآخرين وتعلق عليه أو تضع فقرة منها، تخصص هذه المدونة جعلها مميزة فليس هناك مثيل لها عربياً.

مع أني تعرفت على المدونة متأخرًا، إلا أن الخبر بالتأكيد خسارة كبيرة. أتمنى التوفيق له دائمًا.

ثقافة

لمناقشة المواضيع الثقافية، الفكرية والاجتماعية بموضوعية وعقلانية.

22.5 ألف متابع