التنمر هو الفعل الذي يقوم به طرف تجاه طرف آخر بهدف الإيذاء الجسدي أوالنفسي أو الإخضاع تحت سلطة الطرف الأكثر قوة..

و رغم أن التنمر شائع جداً في المجتمعات العربية و الغربية وخاصة في المدارس، ما أود التطرق إليه هو التنمر الإلكتروني.

منذ عدة أسابيع شاهدت فيديو تيد تتحدث فيه الممثلة الأمريكية آشلي جد Ashley Judd عن التنمر الذي تعرضت له إلكترونياً..حديثها كان قوي الأثر فيّ جداً حتى هذه اللحظة لذلك لك أستطع تجاهل هذا الموضوع و عدم الكتابة عنه.

أشكال التنمر الافتراضي تتعدد بين الشتم و التهديد و الترصد بهدف الإيذاء أو نشر معلومات سرية أو الابتزاز إلخ..

و هو شائع بشكل مخيف و كبير، يكفي أن تفتح الفيسبوك لترى الحروب الدائرة و الشتائم التي لا يخلو منها أيّ موضوع مهما كان بريئاً.

السؤال القوي الذي يفرض وجوده...لماذا هذا الانتشار الواسع الكبير للتنمر؟

الأسباب التي تزيد من التنمر بنظري تعتمد على الشخص المتنمرالغافل مثلاً ، جهله بأن ما يقوله على الشبكة موجه لإنسان آخر حقيقي من لحم و دم و قد يؤذيه فعلياً مهما بدا أمراً تافهاً .

و كذلك، بسبب اعتقاد الشخص أن هذا الفعل بما أنه ينطلق في نطاق بعيد عنه لا يؤذي بالطريقة التي يعتقدها بسبب جهله بالنتائج التي على الأغلب لا يراها.

و يزيد من الطين بِلة اعتقاد المتمر أن اختفاءه وراء قناع و اسم مستعار لا يمثل شخصه الحقيقة، بينما بالحقيقة الشخص الحقيقي يظهر عندما يُعطى قناعاً يختفي وراءه.

ما رأيك بالتنمر الإفتراضي؟

ما رأيك بالتطبيقات و الصفحات التي تزيد من نسبة التنمر مثل صراحة مثلاُ؟

هل يجب/ يمكن وضع قوانين تحد من التنمر الإلكتروني؟

ما هي الإجراءات التي اتخذتها بلدك للتقليل من التنمر الإفتراضي و ما هي العقوبات التي قد تتخذها في سبيل مواجهته؟


http://www.bullyingstatistics.org/content/cyber-bullying-statistics.html

https://www.youtube.com/watch?v=GSf6nij-SdA

محاضرة تيد التي تحدثت عنها، تبدأ بسرد آشلي للكثير من الشتائم التي تعرضت لها لذلك يمكنك أن تتخطى أول دقيقة من الشتائم.