حتى الآن الأبعاد المعروفة هي أربعة (الطول العرض الأرتفاع الزمان) وهناك نظريات مثل الأوتار الفائقة تطرح أكثر من أبعاد كونية منها للمستقبل ومنها أكوان غريبة جداً، لا يهم هذا.

حسب النظرية النسبية أن الزمان مرتبط بالمكان (زمكان)، وأن سرعة الضوء لا سابق لها، يعني إذا سافرت مركبة بسرعة تقدر بنحو 95% من سرعة الضوء سوف يحصل تباطؤ للزمن وتزداد كتلة المركبة ومن فيها بشكل كبير جداً(بدون معرفتهم بهذا)، لدرجة أن المراقب من الأرض سوف يمر الزمن عنده أضعاف من الذي على المركبة.

يعني أننا نعيش حياة سريعة جداً زمنياً بالنسبة لسرعة الضوء، ولنفترض وصول مركبة الى سرعة الضوء مع أنه هذا مستحيل ولكن حسب النظرية أن الزمن سوف يتوقف، هل هذا يعني أن الزمن غير موجود أصلاً؟

ولنفترض أنك داخل غرفة مغلقة أزدادت كتلتها ومن فيها أضعاف مضاعفة، من البداهة أنك لن تعرف بالتغير الذي حصل حتى تنظر الى الخارج، هل هذا يعني أن المكان أيضاً لا وجود له؟، أعتقد أنني على وشك أكتشاف بعد جديد وهو الجنون.