يا أمةً غرها الاقبال ناسيةً --- أن الزمان طوى من قبلها أُمما

كانت كحالمة حتى إذا أنتبهت --- عضت نواجزها من حرقة الندما


يا أمة لخصوم ضدها احتكمت --- كيف ارتضيت خصيماً ظالماً حكما

بالمدفع استشهدي إن كنت ناطقة --- أو رُمت أن تسمعي من يشتكي الصمما

سلي الحوادث والتاريخَ هل --- عرفا حقاً ورأيا بغير القوة احتُرما

لا تطلبي من يد الجبار مرحمة --- ضعي على هامة جبارة قدم

فاضت جروح فلسطين!!

للشاعر محمد مهدي الجواهري

السلام عليكم و رحمة الله،

نحن شعوب تحررنا عسكريا، لكننا لم نحصل عليه سياسيا و اقتصاديا و ثقافيا. الناظر إلينا من الأعلى سيحسبنا دويلات أو أقاليم ذات حكم ذاتي و ليس ذات حكم سيادي.

و القارئ للتاريخ، سيعي أننا نسخة جديدة من ملوك الطوائف.

لكنني متفائل إن شاء الله تعالى، أن "يوسفا بن تاشفين" سيغير حالنا كما غيره مع ملوك الطوائف قديما.