مرحبا بكم في الجزء الثاني والأخير من تجربتي مع عملة الدوغيكوين، أنا متأكد أن القليل فقط قد سمع عنها عكس البيتكوين الشهيرة التي اصبحت مواقع كثيرة تقبلها.

لمن لم يقرأ بداية القصة إليه رابط الجزء الأول

https://goo.gl/42WEck

حسنا دعوني الأن أكمل لكم ماذا وقع لعملة الدوغيكوين من إنحدار شديد في قيمتها...ببساطة أصبحت حتى 1000 دوغيكوين لا تساوي حتى سنت واحد أمريكي. قيمتها اليوم بالضبط $ 0.000132. فرق كبير أليس كذالك؟ الغريب في الأمر أن هذه العملة لم تنهار، بالمناسبة العملات الإلكترونية لاتنهار ولا تختفي من الوجود، فهي مرتبطة بالأنترنت، و حاضرة مادمت الإنترنت حاضرة وموجودة، في نظري لن تنهار العملات الإلكترونية إلا بإنهيار الإنترنت ذاتها، ولكن هذه قصة أخرى!

فقدت الدوغيكوين قيمتها بسبب اخترقات متكررة لمواقع تحفظ كميات كبيرة من هذه العملة لزبنائها، ببساطة لم تكن تلك المواقع مستعدة لمثل هذا النوع الجديد من الاختراقات أو السرقات الإلكترونية لعملات من نوع رقمي جديد، لكن هذه العملة بالذات بدأت بشكل غريب في التعافي، لتحتل المرتبة الخامسة مند سنة - وأحيانا السادسة - من بين أهم العملات الإلكترونية التي تعد بالألأف حاليا. الجميل في الأمر أنها أصبحت سهلة الحصول عليها حتى بدون شرائها -عكس بدايتها- ولو بكميات قليلة لكن كافية لمن أراد أن يجمعها، وهذا هو بيت القصيد، هنا بدأت رحلتي مع هذه العملة مرة أخرى، لكن هذه المرة بجمع كميات معينة منها لكن بشكل مستقر ويوميا بلا ملل و لا كلل والأهم دون أن أدفع ولا مليم أحمر! وهذا ممكن ويحتاج إلى تخصيص وقت معين يوميا لهذه العملة!

ببساطة تمكنت بعد سنة من جمع كمية أكبر بكثير من المبلغ الذي ضاع مني في تجربتي الأولى مع الدغيكوين، كل هذا ببساطة بالمجان. حاليا لم أخسر أي شيء بتخصيصي لوقت معين في جمع هذه العملة هنا وهناك، و لا أدفع أية رسوم في مقابل الإحتفاض عليها، أستفدت من أخطائي التقنية السابقة وأحفظ هذه الكمية، التي أعتذر حاليا عن الافصاح عنها، في أكثر من موضع وليس فقط في منفذ USB!

أنتظر ببساطة أن تبدأ قيمتها بالصعود ولو قليلا و حتى ولو بعد عشرة سنوات، فبعد هذا السقوط الأول، وجدت هذه العملة طريقها كما يقال بعدما إنفجرت فقاعتها من قبل، لن أخسر شيئ إذا انتظرت.

لكن تجدر الإشارة أن هذه العملة بقيمتها الحالية متدوالة بشكل عادي، فيمكن الشراء بها من الإنترنت أو حتى البيع بها، ولا يقتصر هذا الأمر فقط على البيتكوين!

أحببت بهذه المقالة أن أعرف الشباب بهذه العملة الواعدة كي يهتم بها أكثر، ليلحق بركب هذا الميدان الجديد، فمن يدري فقد ترتفع قيمتاها يوما ما، لنرى أثرياء عرب شباب حققوا مليونات عن طريق هذه العملات المستقبلية، خصوصا وأنها متاحة بشكل غير مسبوق بصورة مجانية لكن بالتأكيد فقط على المدى القصير. أرجو أن أكون قد استرعيت انتباهكم لهذه العملة، وأتمنى أن أتعرف في هذا المجتمع الذي دشنته على أشخاص آخرين من رواد هذه العملة.

لن أطيل عليكم أكثر من هذه التفاصيل، أعرف أنها جديدة، والناس عادة تهاب في البداية كل ما هو جديد.

في الختام قد يتسأل القارئ عن الكيفية أو الاستراتيجية التي جمعت بها مجدد مبالغ كبيرة جدا من الدوغيكوين، وهذا كله شرحته في كتيب مصور وضعته لكل شخص يرغب في الحصول على هذه العملة بالمجان وبدون أي مجهود يذكر. الكتيب موجود في موقع خمسات، وأعتذر عن وضع رابط له فهذا مخالف لقوانين هذا الموقع، لمن أراد معرفة المزيد يمكنه طرح تساؤلاته هنا، أرجو أن يكون هذا المقال بداية اهتمام الكثير من الشباب العربي بهذا الميدان الواعد!